جندي احتياط إسرائيلي يلقى قنبلة على مبنى لوزارة الدفاع

إسرائيل تواجه أكبر مشكلة في الصحة النفسية لجنودها منذ عام 1973 (غيتي)

قالت صحيفة "إسرائيل اليوم" إن جندي احتياط ألقى قنبلة بدائية الصنع أمام منشأة لوزارة الدفاع شرق تل أبيب، اليوم الأحد، وهذا ما أدى إلى وقوع انفجار بدون تسجيل إصابات.

وذكرت الصحيفة أن جندي الاحتياط (48 عاما) ألقى القنبلة في موقف سيارات تابع للمنشأة التي تقع داخل قاعدة تل هشومير، ولاذ بالفرار، لكن السلطات لاحقته وتمكنت من إلقاء القبض عليه.

وأوضحت الصحيفة أن الجندي "يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة، وسبق اتهامه بارتكاب حوادث عنف خطيرة ضد العاملين في قسم إعادة التأهيل، ومنها التهديد بقتل عاملين في القسم".

وكانت تقارير صحفية إسرائيلية قد ذكرت أن قرابة 10 آلاف جندي أصيبوا بأعراض نفسية منذ بداية الحرب في غزة.

وأقر الجيش الإسرائيلي في مارس/آذار الماضي بأنه يواجه أكبر مشكلة في الصحة النفسية منذ عام 1973، وفقا لما صرح به رئيس قسم الصحة النفسية في الجيش لوسيان ليئور لصحيفة هآرتس.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية + وكالة الأناضول