قصف متبادل ومبعوث واشنطن يفشل في التهدئة بين حزب الله وإسرائيل

Smoke billows from the site of an Israeli airstrike on the Lebanese village of Jebbain, near the border with Israel on May 25, 2024, amid ongoing cross-border clashes between Israeli troops and Hezbollah fighters. (Photo by AFP)
مصادر محلية تحدثت عن قصف إسرائيل بلدات لبنانية بالفوسفور (الفرنسية-أرشيف)

أعلن حزب الله -اليوم الأربعاء- شن عدة عمليات على مواقع إسرائيلية قبالة الحدود، بينما شنت مقاتلات ومسيرات إسرائيلية غارات على بلدات جنوبي لبنان.

ويأتي ذلك في وقت أعلن فيه الحزب اللبناني أن 4 من عناصره قتلوا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، لترتفع بذلك حصيلة قتلاه منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 346 عنصرا.

وتتزامن هذه التطورات الميدانية، مع إعلان المبعوث الأميركي إلى لبنان آموس هوكشتاين فشل محاولات التسوية بين حزب الله وإسرائيل، وفق ما ذكرت القناة الـ13 الإسرائيلية.

ونقل موقع أكسيوس الإخباري -عن مصادر مطلعة- قولها إن اجتماع هوكستين برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الثلاثاء كان سيئا.

تهديدات إسرائيلية

كما تصاعدت نبرة المسؤولين الإسرائيليين بشأن التصعيد بجبهة الشمال، حيث نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن مسؤول كبير قوله "إنه إذا واصل حزب الله مهاجمتنا فإن جنوب لبنان سيبدو مثل غزة ولا حصانة لبيروت".

كما نقلت القناة الـ12 الإسرائيلية عن وزير الدفاع يوآف غالانت قوله إن "حزب الله بدأ الحرب وواجبنا تغيير الوضع".

وذكر موقع أكسيوس عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الخلاف الجديد بين نتنياهو وإدارة الرئيس جو بايدن يعرقل جهود التهدئة على الحدود اللبنانية، مشيرا إلى أن تصرف رئيس الوزراء الإسرائيلي يخلق فجوة بين الحليفين تؤدي لتآكل الردع الإسرائيلي في نظر حزب الله.

وكان الموقع قد نقل عن مسؤول إسرائيلي أن البيت الأبيض أبلغ حكومة نتنياهو بأن كبار مستشاري بايدن قرروا إلغاء الحوار الإستراتيجي بين تل أبيب وواشنطن بشأن إيران "بسبب مشاكل تنظيمية".

عمليات حزب الله

وأعلن حزب الله أن مقاتليه هاجموا اليوم 3 أهداف إسرائيلية قبالة الحدود الجنوبية، مشيرا إلى أنه قصف مقر قيادة اللواء الشرقي في ثكنة كريات شمونة بعشرات صواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية.

كما أعلن مهاجمة جنود إسرائيليين بالمُسيرات وقصف التجهيزات التجسسية بمستوطنة المطلة، وموقع جل العلام بقذائف المدفعية.

وأضاف أنه استهدف أيضا تمركزا لجنود إسرائيليين داخل موقع البغدادي بمسيرة انقضاضية محققا إصابة مباشرة، فضلا عن استهداف جنود آخرين بموقع الراهب الحدودي.

غارات وقصف

في المقابل، قال الجيش الإسرائيلي إنه رصد إطلاق نحو 15 قذيفة صاروخية من لبنان نحو كريات شمونة، ورد بقصف مدفعي على مصادر النيران.

كما شنت مقاتلات ومسيرات إسرائيلية غارات على بلدات البرغلية والخيام والوزاني ويارون، بينما قصفت المدفعية الإسرائيلية محيط بلدات شبعا وكفرشوبا وكفرحمام وراشيا الفخار والطيبة وحولا الحدودية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن طائراته استهدفت أيضا مبنى عسكريا لحزب الله في منطقة صور، إضافة إلى مواقع للحزب بمنطقة الخيام جنوبي لبنان.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية إن إسرائيل قصفت بالفوسفور المحرم دوليا بلدة كفركلا وأطراف بلدة العديسة، مما أدى إلى سقوط عدد من الإصابات.

قصف يومي

تجدر الإشارة إلى أن فصائل فلسطينية ولبنانية في لبنان، أبرزها حزب الله، تتبادل منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي قصفا يوميا مع الجيش الإسرائيلي على الحدود أسفر عن مئات الضحايا بين قتيل وجريح معظمهم بالجانب اللبناني.

وتؤكد الفصائل أن عملياتها تندرج في إطار التضامن مع قطاع غزة الذي يتعرض منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 لحرب إسرائيلية مدمرة خلفت قرابة 123 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد على 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار هائل في المساكن والبنى التحتية.

المصدر : الجزيرة + الأناضول