مقتل ضابط سوري في قصف إسرائيلي

آثار القصف الإسرائيلي على حمص (مواقع التواصل)
آثار قصف إسرائيلي في وقت سابق على موقع في حماة السورية (مواقع التواصل)

شنت إسرائيل فجر اليوم الأربعاء قصفا جويا على موقعين عسكريين جنوب سوريا، مما أدى لمقتل ضابط وخسائر مادية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقال مصدر عسكري للوكالة إنه في حوالي الرابعة صباحا بالتوقيت العالمي "شنّ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا بالطيران المسيّر مستهدفا موقعين عسكريين لقواتنا المسلحة في ريفي القنيطرة ودرعا"، مما أسفر عن "استشهاد ضابط ووقوع بعض الخسائر المادية".

وتشنّ إسرائيل بين الحين والآخر ضربات في سوريا. وأسفرت غارة في الثالث من يونيو/حزيران الحالي على شمال سوريا عن مقتل 16 عنصرا من مجموعات موالية لطهران، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكرت وكالة تسنيم الإيرانية لاحقا أن مستشارا من الحرس الثوري الإيراني قتل فيها.

وخلال الأعوام الماضية، نفّذت إسرائيل مئات الضربات الجوّية في سوريا طالت بشكل رئيسي أهدافا إيرانيّة وأخرى لحزب الله اللبناني، بينها مستودعات وشحنات أسلحة وذخائر، وكذلك مواقع للجيش السوري.

وتزايدت الضربات منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ونادرا ما تعلّق إسرائيل على ضرباتها في سوريا، لكنّها تكرر الإشارة إلى أنها لن تسمح لإيران بترسيخ وجودها العسكري في جوارها.

المصدر : الجزيرة