سجال بين نتنياهو وبن غفير واتهامات بالكذب وتسريب أسرار الدولة

At least 7 killed in an armed attack in Jewish settlement at East Jerusalem
هذا السجال العلني ليس الأول بين نتنياهو وبن غفير منذ بدء الحرب على غزة (وكالات)

نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أبلغ وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير -اليوم الأربعاء- بأنه إذا أراد أن ينضم إلى الهيئة التشاورية المصغرة البديلة عن مجلس الحرب، فعليه أن يثبت أنه لا يسرب أسرار الدولة.

ورد بن غفير على نتنياهو بالقول إن حزبه يدعم تشريع قانون جهاز كشف الكذب وتعميمه على أعضاء المجلس الوزاري المصغر، شرط أن يشمل أولئك الذين لديهم منظمٌ لعمل القلب، قاصدا بذلك نتنياهو الذي خضع قبل أكثر من عام لعملية زرع منظم لعمل القلب.

وسبق أن طرح نتنياهو مشروع قانون لإخضاع الوزراء لجهاز كشف الكذب، لوقف التسريبات، ولكن لم يتم تمريره.

ويرفض نتنياهو إشراك بن غفير في جلسات المشاورات الأمنية رغم أنه يشارك في جلسات المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت) والحكومة الموسعة.

بن غفير يرفض

وكانت صحيفة "إسرائيل اليوم" قد ذكرت في وقت سابق أن نتنياهو عرض على بن غفير الانضمام إلى هيئة تشاورية والاطلاع على تقارير أمنية، إلا أن بن غفير رفض العرض.

وعقّب حزب "معسكر الدولة" بقيادة بيني غانتس على هذا السجال بالقول "إذا كان نتنياهو يعتقد أن وزيرا يسرب أسرار دولة فلماذا يمنحه السيطرة على شرطة إسرائيل وعضوية المجلس الوزاري المصغر؟".

من جانبه، قال زعيم المعارضة يائير لبيد -على منصة إكس- "قرأت ما قاله بيبي (نتنياهو) عن بن غفير، وما قاله بن غفير عن بيبي، وأنا أتفق مع كليهما".

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتراشق فيها علنا كل من نتنياهو وبن غفير، حيث هدد الأخير مرارا بإسقاط الحكومة في حال وافق نتنياهو على وقف الحرب على قطاع غزة قبل تحقيق أهدافها وإبرام صفقة تبادل للأسرى.

المصدر : الجزيرة + الأناضول