رئيس تشاد يأمر بالتحقيق في أسباب انفجار مخزن ذخيرة بالعاصمة

A general view of a collapsed building at the scene following a fire at a ammunition depot in N’Djamena on June 19, 2024. - A deadly fire erupted late on June 18, 2024 at a huge military ammunition depot in Chad's capital N'Djamena, causing weapons to fire into the air, the government and witnesses said. (Photo by Joris Bolomey / AFP)
مبنى منهار بعد اندلاع حريق في مستودع للذخيرة في العاصمة (الفرنسية)

إنجمينا- أمر الرئيس التشادي محمد إدريس ديبي بإجراء تحقيق لمعرفة الأسباب والمسؤوليات المتعلقة بحادث انفجار مخزن للذخيرة في معسكر الاحتياطي الإستراتيجي للجيش بالعاصمة إنجمينا.

وقام ديبي بتعزية أهالي الضحايا جراء الحادث، دون الإعلان عن عدد القتلى والجرحى.

واندلع حريق هائل في وقت متأخر أمس الثلاثاء في مستودع عسكري ضخم للذخيرة في معسكر الاحتياطي الإستراتيجي بالعاصمة، مما تسبب في انفجار قذائف من مختلف العيارات في السماء، حسبما ذكرت السلطات وشهود عيان.

ويقع معسكر الاحتياطي الإستراتيجي، المعروف باسم بودريير، في كوجي بالقرب من مطار العاصمة.

وأبلغ عدد من سكان العاصمة عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين وتضرر المنازل من الصواريخ التي انطلقت من المعسكر، بينما أظهرت صور من داخل المعسكر في منطقة كوجي شمالي العاصمة مقتل عدد من الجنود واحتراق مركبات عسكرية.

Members of the Chadian security forces stand at the scene of the fire at a ammunition depot in N’Djamena on June 19, 2024. - A deadly fire erupted late on June 18, 2024 at a huge military ammunition depot in Chad's capital N'Djamena, causing weapons to fire into the air, the government and witnesses said. (Photo by Joris Bolomey / AFP)
أفراد من قوات الأمن التشادية يقفون في موقع الحريق في مستودع ذخيرة في نجامينا (الفرنسية)

نتائج الحريق

ووصلت القذائف والشظايا التي انطلقت من مخزن الجيش إلى عدة أحياء مثل حي مرجان دفق وكينيبور وورلا.

ولم تتسبب بعض القذائف بأضرار في المنازل والممتلكات فقط، بل تسبب أيضا في خسائر بشرية من المدنيين والعسكريين، وتُقدر الحصيلة الأولية مقتل ما يزيد على 10 أشخاص.

وسبق أن كانت هناك مطالبات بنقل معسكرات الجيش خارج العاصمة، حيث يقطن في نجامينا حوالي 1.6 مليون نسمة أو ما يقرب من 10% من سكان تشاد.

وتسبب الانفجار في تأجيل رحلة الخطوط الجوية التركية من نجامينا. وتمكنت كاميرا هاتف محمول من تسجيل لحظة تطاير الذخيرة والانفجارات.

وأدى هذا الحادث الذي أرعب سكان العاصمة لنحو 40 دقيقة تقريبا، إلى إعادة طرح المطلب القديم بنقل معسكرات الجيش وإخراجها من العاصمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات