اقتحامات بالضفة ومقاومون يشتبكون مع الاحتلال في قلقيلية وجنين

اقتحامات مستمرة من قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدن وبلدات بالضفة (الفرنسية)

أطلق مقاومون فلسطينيون النار باتجاه قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها لمدينة قلقيلية في الضفة الغربية، كما اقتحمت قوات الاحتلال فجر الأربعاء عدة بلدات وشنت عمليات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين.

فقد ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن شابين أصيبا، الليلة الماضية، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة قلقيلية.

وأفاد الهلال الأحمر، بأن طواقمه نقلت شابين (17 و19 عاما) أصيبا بالرصاص الحي.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة قلقيلية، واندلعت مواجهات في المكان أطلق خلالها الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز السام، مما أدى لإصابة مواطنين.

وقالت سرايا القدس -كتيبة قلقيلية إنها تصدت بالاشتراك مع عناصر "ليوث المجد" لقوات الاحتلال الإسرائيلي المقتحمة لمدينة قلقيلية في الضفة.

وفي محافظة جنين، اندلعت اشتباكات بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال خلال اقتحامها بلدة اليامون. وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل إنارة فوق البلدة كما دفعت بتعزيزات عسكرية إضافية.

وأعلنت سرايا القدس- كتيبة جنين أنها استهدفت قوات الاحتلال بوابل من الرصاص والعبوات الناسفة خلال مرورها من بلدة السيلة الحارثية شمالي الضفة.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة الظاهرية جنوب الخليل من كافة مداخلها. كما أفاد مراسل الجزيرة أنه للمرة الثانية خلال ساعة، اقتحمت قوات الاحتلال منطقة الظهر في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

يأتي ذلك بعد أن اعتدى مستوطنون على فلسطينيين في منطقة القطفة ببلدة السَّموع جنوبي الخليل بالضفة الغربية، وذلك تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

اعتداءات المستوطنين

كما دهم المستوطنون منازل مواطنين في البلدة واعتدوا عليهم بالضرب. وتشهد المنطقة اقتحامات مستمرة من المستوطنين الذين يستفزون الفلسطينيين بشكل دائم تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

كما اقتحمت قوات الاحتلال حي المصايف في رام الله وحي الإرسال في مدينة البيرة.

بدورها، أفادت وسائل إعلام محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدات جيوس شمال قلقيلية وبيت إيبا غرب نابلس وزعترة جنوب شرق بيت لحم.

من جانب آخر، قالت وسائل إعلام فلسطينية إن عناصر من الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية تقوم بتفجير عبوات ناسفة أعدتها المقاومة للتصدي لاقتحامات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة طوباس بالضفة الغربية.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت -مساء أمس- استشهاد شاب برصاص الجيش الإسرائيلي جنوب بيت لحم، كما أصيب آخرون برصاص قوات الاحتلال في عدة بلدات بالضفة الغربية.

وبالتزامن مع حربه على غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، صعّد الجيش ومستوطنون اعتداءاتهم على الضفة، بما فيها القدس المحتلة، ما خلف إضافة إلى الشهداء والجرحى أكثر من 9 آلاف و185 معتقلا فلسطينيا.

ومنذ 7 أكتوبر الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أميركي، خلفت أكثر من 122 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، مما أدخل تل أبيب في عزلة دولية وتسبب بملاحقتها قضائيا أمام محكمة العدل الدولية.

المصدر : الجزيرة + وكالات