بعد 48 ساعة من "الهدوء".. حزب الله يستهدف دبابة ميركافا ويقصف شمال إسرائيل

حزب الله يقصف إسرائيل
دخان يتصاعد من مواقع إسرائيلية في الجليل الأعلى بعد تعرضها لقصف صاروخي بوقت سابق من جنوب لبنان (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة بإطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه الجليل الغربي شمال إسرائيل، وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن إصابات جراء ذلك.

وقالت القناة الـ12 الإسرائيلية إن هناك أنباء عن إصابات في الجليل الغربي واعتراض صواريخ أطلقت من لبنان نحو منطقة نهاريا، في حين أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أنباء أولية عن سقوط صواريخ في شلومي بالجليل الغربي.

استهداف دبابة وحريق بمزرعة

وقد أعلن حزب الله اللبناني اليوم الثلاثاء استهداف دبابة إسرائيلية بهجوم جوي على موقع عسكري وتحقيق إصابة مباشرة.

وقال الحزب في بيان إن مقاتليه "استهدفوا ظهر الثلاثاء دبابة ميركافا داخل موقع حدب يارين ‏بمسيّرة انقضاضية، وأصابوها إصابة مباشرة".

وأشار إلى أن ذلك يأتي "دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادا لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة".

يأتي ذلك في وقت قالت فيه هيئة البث الإسرائيلية اليوم الثلاثاء إن صاروخا سقط في منطقة زراعية جنوب (مستوطنة) المطلة (شمال)، مما أدى إلى اندلاع حريق هناك.

وقالت الهيئة الرسمية إنها المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق صواريخ من لبنان بعد 48 ساعة من الهدوء.

وتتزامن هذه التطورات مع زيارة يجريها المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين إلى لبنان قادما من إسرائيل، ولقائه رئيسي الحكومة والبرلمان نجيب ميقاتي ونبيه بري في بيروت.

وفي الأسابيع الأخيرة شهد "الخط الأزرق" الفاصل بين إسرائيل ولبنان تصعيدا لافتا، ودعت الولايات المتحدة مرارا إلى احتوائه.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تتبادل فصائل فلسطينية ولبنانية في لبنان -أبرزها حزب الله- مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا أسفر عن مئات بين قتيل وجريح، معظمهم من الجانب اللبناني.

وتقول الفصائل إنها تتضامن مع غزة التي تتعرض منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لحرب إسرائيلية خلفت أكثر من 122 ألف شهيد وجريح فلسطيني -معظمهم أطفال ونساء- وما يزيد على 10 آلاف مفقود، وسط مجاعة قاتلة ودمار هائل.

المصدر : الجزيرة + وكالات