المقاومة تقصف قوات الاحتلال في رفح ونتساريم وغلاف غزة

كتائب القسام: مجاهدونا يستهدفون القوات الصهيونية المتواجدة في محور "نتساريم" بمنظومة الصواريخ "رجوم" قصيرة المدى من عيار 114ملم من منصة اكس - @rdooan
المقاومة تستخدم صواريخ "رجوم" قصيرة المدى لاستهداف قوات الاحتلال بمحور نتساريم (إعلام كتائب القسام)

أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية -اليوم الثلاثاء- استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي وآلياته بالصواريخ وقذائف الهاون في محور نتساريم (جنوب مدينة غزة) وفي رفح (جنوبي القطاع) في حين استشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين في غارات إسرائيلية جديدة.

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها قصفت قوات إسرائيلية متمركزة في محور نتساريم بصواريخ "رجوم" قصيرة المدى عيار 114 ملليمترا.

كما أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها قصفت بقذائف الهاون تمركزا لجنود إسرائيليين على خط الإمداد في محور نتساريم.

وفي معارك رفح، قالت كتائب القسام إنها استهدفت دبابة من نوع ميركافا بقذائف "الياسين 105" قرب دوار الجوازات شرقي رفح.

وأعلنت الكتائب أيضا استهدافها قوات الاحتلال في موقع كتيبة تل السلطان (شمال غربي رفح) بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

كما قالت سرايا القدس إنها قصفت بالصواريخ وقذائف الهاون مقر قيادة جيش الاحتلال وجنوده وآلياته جنوب الحي السعودي وتل السلطان (غربي رفح).

وأعلنت السرايا أيضا أنها قصفت موقعي كرم أبو سالم وصوفا العسكريين (شرق رفح) بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

وبثت سرايا القدس مشاهد قالت إنها تظهر قصفا -مشتركا مع ألوية الناصر صلاح الدين– استهدف موقع كيسوفيم العسكري في غلاف غزة.

ويواصل جيش الاحتلال هجماته البرية في رفح منذ أكثر من 40 يوما، وقال أمس إنه سيطر "عملياتيا" على 70% من المدينة، مع إقراره بخسائر في صفوف قواته.

في غضون ذلك، قالت مصادر طبية للجزيرة إن 20 فلسطينيا استشهدوا وعشرات آخرين أصيبوا جراء القصف الإسرائيلي وسط قطاع غزة وجنوبه منذ فجر اليوم.

قنص بائع فلسطيني

واستشهد فلسطيني قنصته مُسيرة إسرائيلية في سوق الصحابة بحي الدرج في مدينة غزة.

وتداولت منصات محلية صورة مروعة للشهيد الذي يعمل بائعا وتعرض للقنص وهو على رأس عمله.

وأفاد مراسل الجزيرة باستشهاد امرأة إثر استهداف قوات الاحتلال منزلا يعود لعائلة المقادمة وسط قطاع غزة.

وكانت قوات الاحتلال استهدفت المنزل الكائن شرق مسجد الدعوة شمال مخيم النصيرات وسط القطاع. وتم انتشال أشلاء الشهيدة من محيط المنزل المستهدف ونقل جثتها إلى المستشفى.

في تلك الأثناء، تواصل المدفعية الإسرائيلية قصف حي تل السلطان (غربي رفح) مما أسفر عن نسف وتدمير منازل عدة. كما استهدفت غارة إسرائيلية منزلا بالتزامن مع توغل لآليات جيش الاحتلال وسط المدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة بإصابة فلسطينيين بقصف مدفعي من آليات إسرائيلية استهدف منطقتي معن وبلدة عبسان شرقي مدينة خان يونس (جنوبي القطاع). ونُقل المصابون إلى مستشفى غزة الأوروبي بالمدينة لتلقي العلاج.

وقد وثقت وزارة الصحة في غزة 3 مجازر ارتكبتها القوات الإسرائيلية أمس وأسفرت عن استشهاد 25 شخصا وإصابة 80 آخرين.

وبذلك ارتفعت حصيلة الحرب على غزة إلى 37 ألفا و372 شهيدا، و85 ألفا و452 جريحا، وفق بيانات الوزارة.

ومنذ أكثر من 8 أشهر، تواصل إسرائيل شن حرب إبادة على غزة، كما يصفها خبراء دوليون، رغم قرارات دولية عدة من مجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية تطالبها بوقف العمليات العسكرية.

المصدر : الجزيرة