مظاهرات بدول عربية تنديدا باستمرار العدوان الإسرائيلي على غزة

يمنيون يرفعون لافتات في العاصمة صنعاء أثناء مشاركتهم في مسيرة تضامنا مع الفلسطينيين بغزة (الفرنسية)

خرجت مظاهرات في مدن عربية عدة تنديدا باستمرار "جرائم الإبادة" الإسرائيلية بحق المدنيين في قطاع غزة منذ نحو 9 أشهر.

فقد قالت وكالة سبأ التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) إن العاصمة صنعاء شهدت حشودا "مليونية" تحت شعار "ثابتون مع غزة" و"متصدون لكل المؤامرات".

كما شهدت محافظات أخرى أبرزها صعدة والمحويت (شمال)، والبيضاء (وسط)، والضالع (جنوب)، عشرات المسيرات تلبية لدعوة أطلقتها الجماعة.

وردد المتظاهرون هتافات منددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ومؤكدة على الاستمرار في نصرة المقاومة الفلسطينية "حتى تحرير كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة".

متظاهرون أردنيون بالقرب من السفارة الأميركية في عمان احتجاجا على استمرار الحرب بغزة (رويترز)
متظاهرون أردنيون بالقرب من السفارة الأميركية في عمان احتجاجا على استمرار الحرب على غزة (رويترز)

وفي المغرب، شارك آلاف الأشخاص في وقفات بعدة مدن في أنحاء البلاد، عقب صلاة الجمعة، تضامنا مع قطاع غزة، الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة للشهر التاسع على التوالي.

وجاء ذلك استجابة لدعوة "الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة" (غير حكومية) للخروج في مظاهرات اليوم تحت شعار "انصروهم بالتكبير والتهليل".

ومن بين المدن التي شهدت الوقفات القنيطرة (غرب) والفقيه بن صالح وبني ملال وطنجة ومكناس (شمال) وأكادير (غرب) وتارودانت (وسط) وجرسيف (شرق).

ورفع المشاركون في هذه الوقفات الأعلام الفلسطينية، ولافتات تحمل عبارات داعمة للمقاومة في غزة وتحيي صمود أهلها.

وقفة بالأردن

وفي الأردن شارك المئات، اليوم الجمعة، في وقفة احتجاجية تنديدا بدعم الولايات المتحدة لإسرائيل في حربها على قطاع غزة.

ونظم مئات الأردنيين وقفة أمام مسجد "عباد الرحمن" بمنطقة الصويفية، غرب العاصمة عمّان، الذي يبعد نحو 3 كيلومترات عن مقر سفارة واشنطن، بعد ما منعهم رجال الأمن من الوصول إليها.

وجاءت الوقفة تلبية لدعوة قوى شعبية وحزبية في البلاد.

كما نظمت الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع -اليوم الجمعة- وقفة داعمة لأهالي غزة بمحافظة بنزرت التونسية (شمال البلاد).

ورفع المشاركون علم فلسطين وتونس وهتفوا بشعارات مناصرة لفصائل المقاومة الفلسطينية.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أميركي مطلق، خلفت أكثر من 122 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، مما أدخل إسرائيل في عزلة دولية وتسبب بملاحقتها قضائيا أمام محكمة العدل الدولية.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح جنوب القطاع، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول