12 شهيدا في الضفة خلال 48 ساعة وحماس تدعو للتصعيد

People walk in a damaged building targeted by Israeli forces during a raid in which Palestinians were killed, in Kafr Dan, near Jenin, in the Israeli-occupied West Bank June 11, 2024. REUTERS/Raneen Sawafta
قوات الاحتلال قصفت ودمرت منزلين على الأقل خلال اقتحامها كفردان قرب جنين (رويترز)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد 12 فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال في مناطق متفرقة من الضفة الغربية -خلال أقل من 48 ساعة- بينهم 6 شهداء في بلدة كفردان غرب جنين أمس الثلاثاء. وقد نعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) شهداء كفردان، ودعت أبناء الضفة إلى مزيد من الثبات وتصعيد الانتفاضة في وجه الاحتلال ومستوطنيه.

وتداول ناشطون مقاطع لانسحاب قوات الاحتلال من كفردان -مساء أمس- بعد اقتحام دام ساعات واشتباكات عنيفة مع المقاومين مما أسفر عن استشهاد الفلسطينيين الستة ووقوع إصابات، وأدى إلى دمار كبير في منزلين على الأقل.

وقد شارك حشود من كفردان وجنين عقب ذلك في تشييع الشهداء، ورددوا هتافات غاضبة منددة بالمجازر الإسرائيلية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، وطالبوا المقاومة بالرد وتصعيد العمليات العسكرية ضد الاحتلال.

كما تداول ناشطون مشاهد لقتل قوات الاحتلال شابا في البلدة. وأظهرت الصور تعمد إطلاق النار عليه رغم استغاثاته ومع أنه كان أعزل.

حماس تنعى الشهداء وتدعو للتصعيد

ونعت حركة حماس الشهداء الستة في عدوان الاحتلال على بلدة كفردان، وقالت في بيان "دماؤهم الزكية ستعبّد طريق الحرية والانتصار على وحشية الاحتلال".

ودعا بيان حماس أبناء الشعب الفلسطيني المرابط في الضفة المحتلة إلى "مزيد من الثبات وتصعيد الانتفاضة في وجه الاحتلال ومستوطنيه".

ووفق مراسل الجزيرة فقد وقعت اشتباكات بين مقاومين وقوات الاحتلال عقب تسلل وحدات خاصة إسرائيلية إلى كفردان. وأشار المراسل إلى أن قوات خاصة للاحتلال دهمت منزلا عند المدخل الرئيسي للبلدة، وفرضت حصارا قبل أن تطلق على كفردان قذيفتي إنيرجي.

وقد دفع الاحتلال بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى كفردان في أعقاب الاشتباكات بين مقاومين وقوة خاصة إسرائيلية. ووفقا لشهود عيان، فقد أطلقت طائرات الأباتشي الحربية نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه منازل المواطنين في هذه البلدة.

وكان مقاومون قد استهدفوا بالرصاص شاحنة نقل استخدمتها قوات الاحتلال الخاصة في عملية التسلل لبلدة كفردان.

ومن جانبها، ذكرت قناة الأقصى الفلسطينية أن المقاومين فجّروا عبوات ناسفة بآليات قوات الاحتلال المقتحمة كفردان.

وقالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إن مقاتليها يخوضون اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال المقتحمة لهذه البلدة.

كما قام قناصة الاحتلال بإطلاق النار على سيارات الإسعاف في كفردان.

وقد رصد مراسل الجزيرة ليث جعار آثار الدمار الذي خلفته قوات الاحتلال خلال عمليتها العسكرية في كفردان.

في غضون ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت أمر شمال الخليل بالضفة، كما داهمت حارة بحر ووسط البلدة وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع.

كما اقتحم الاحتلال بقواته بلدة دير سامت غرب مدينة دورا جنوب الخليل، وسير دورياته ونصب عددا من الحواجز في البلدة.

وفي بيت لحم جنوب الضفة، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت فجار حيث اندلعت مواجهات أطلق خلالها الجنود الإسرائيليون الرصاص الحي على الفلسطينيين.

وكانت قوات الاحتلال اغتالت 4 فلسطينيين في قرية كفر نعمة غربي رام الله مساء أول أمس، حيث تصدى مقاومون لقوات خاصة اقتحمت القرية.

كما استشهد فلسطينيان صباح الاثنين، أحدهما في مخيم الفارعة والآخر في طولكرم.

ومنذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي صعَّد جيش الاحتلال عملياته بأنحاء الضفة، حيث استشهد 538 فلسطينيا منذ ذلك الحين، وأصيب 5 آلاف آخرين، بينهم 660 طفلا، وفق بيانات رسمية فلسطينية.

المصدر : الجزيرة