الكرملين يؤكد استمرار العمل بشأن اتفاق التعاون بين روسيا وإيران

الإعلان عن تحضير اتفاق بين موسكو وطهران تم خلال لقاء بين بوتين (يسار) ورئيسي في سبتمبر/أيلول 2022 (الأناضول)

قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، إن روسيا وإيران تواصلان العمل بشأن اتفاق للتعاون الثنائي الشامل، على الرغم من احتمال تغيير الجدول الزمني المحدد لبعض الأمور، مؤكدا أن موسكو تعتزم تطوير العلاقات مع طهران.

وكانت وكالة الإعلام الروسية قد نقلت -اليوم الثلاثاء- عن مسؤول في وزارة الخارجية الروسية أن اتفاقا جديدا بين موسكو وطهران للتعاون الشامل جرى تعليقه مؤقتا بسبب مشاكل تواجه الشركاء الإيرانيين.

وقال المسؤول في الوزارة زامير كابولوف "هذا قرار إستراتيجي لقيادة البلدين"، مضيفا أن "العملية توقفت بسبب المشاكل التي تواجه شركاءنا الإيرانيين".

في المقابل، نقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) الرسمية عن سفير إيران لدى روسيا قوله -اليوم الثلاثاء- إن طهران لم تعلق اتفاق التعاون الجديد مع موسكو.

ووطدت روسيا وإيران العلاقات خلال السنوات القليلة الماضية، وعارضتا ما تعتبرانها سياسة خارجية أميركية مضرة، في مسعى لإقامة ما تصفانه بنظام عالمي متعدد الأقطاب وأكثر عدالة.

وأُعلن العمل على اتفاق مهم جديد بين موسكو وطهران في سبتمبر/أيلول 2022 خلال اجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني في ذلك الوقت الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي.

وفي يناير/كانون الثاني قالت وزارة الخارجية الروسية إن هناك اتفاقا جديدا بين البلدين يعكس "التحسن غير المسبوق" في العلاقات بين روسيا وإيران، وهو في المراحل النهائية لإبرامه، وإن من المتوقع أن يوقعه بوتين ورئيسي قريبا.

ولقي رئيسي حتفه في حادث تحطم طائرة مروحية في مايو/أيار الماضي، وكان ينظر إلى الرئيس المحافظ على أنه خليفة محتمل للزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي.

المصدر : رويترز