حزب الله يهاجم إسرائيل بسرب مسيّرات ومدفعية الاحتلال تستهدف جنوب لبنان

حزب الله يستهدف مقر قيادة في ثكنة برانيت بصواريخ "بركان" الثقيلة - حساب تليغرام الخاص بحزب الله
دخان يتصاعد من مواقع إسرائيلية في الجليل الأعلى بعد تعرضها لقصف صاروخي من جنوب لبنان (مواقع التواصل)

أعلن حزب الله اللبناني تنفيذ هجوم بسرب من الطائرات المسيّرة الانقضاضية على موقع عسكري إسرائيلي شرق نهاريا، في المقابل شنت إسرائيل غارات جوية على بلدتي عيترون وعيتا الشعب، ومنطقة جبل الريحان جنوبي لبنان.

وقال الحزب إنه هاجم بسرب من المسيرات الانقضاضية مقر القيادة المستحدث للفرقة 146 شرق نهاريا، مؤكدا تحقيق إصابة مباشرة، وإيقاع قتلى وجرحى بين الجنود الإسرائيليين.

كما أعلن الحزب استهداف مقر قيادي لفرقة الجولان "210 شاعل"، وأماكن تمركز ضباط العدو بالأسلحة المناسبة، مؤكدا إيقاع إصابات في صفوفهم.

وأضاف الحزب أنه استهدف بمسيرة انقضاضية موقع بياض بليدا، وقصف 4 مبانٍ في مستوطنات أفيفيم ويرؤون والمنارة، ودمر الأجهزة التجسسية في ثكنة راميم، وفي موقع الرادار بمزارع شبعا المحتلة.

من جهته، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي إن "الدفاعات الجوية فشلت في اعتراض 4 طائرات مسيرة، أُطلقت تجاه الجليل الغربي والجولان السوري المحتل، ما أدى إلى اندلاع حرائق".

وأظهرت مقاطع فيديو اعتراض الدفاعات الجوية الإسرائيلية لجسم جوي مشبوه في سماء صفد دون تفعيل صفارات الإنذار.

وبحسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، فإن منازل عدة تم استهدافها بالصواريخ في بلدة المنارة ويارؤون.

إسقاط مسيّرة

وفي سياق متصل، أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، سقوط مسيرة عسكرية تابعة له من طراز "هرميس 900" داخل الأراضي اللبنانية، إثر استهدافها بصاروخ أرض- جو.

وقال الجيش، في بيان، "أطلق صاروخ أرض-جو نحو طائرة مسيرة لسلاح الجو الإسرائيلي عملت في الأجواء اللبنانية، حيث أصيبت المسيرة وسقطت داخل لبنان".

بدورها، أشارت إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى أن هذا هو الحادث الخامس من نوعه منذ بداية الحرب في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

من جانبه، قال حزب الله في بيان "أثناء المراقبة والمتابعة ‏الدائمة لحركة العدو (الإسرائيلي) في الأجواء اللبنانية، تم رصد مسيرة من نوع هرميس 900، مسلحة ‏بصواريخ لتنفذ اعتداءات على مناطقنا".

وأضاف "عند وصولها (المسيرة) إلى دائرة النار استهدفها عناصرنا بأسلحة الدفاع ‏الجوّي قبل تنفيذ اعتدائها، وأصابوها إصابة مباشرة، وتم إسقاطها".‏

أما وكالة أنباء لبنان الرسمية فقالت إن "أبناء منطقتي إقليم التفاح وجبل الريحان (جنوب)، شاهدوا المسيرة بالعين المجردة وهي تهوي في أحراج منطقة الريحان والدخان ينبعث خلفها".

بلدات الجنوب اللبناني تتعرض يوميا لغارات جوية وقصف مدفعي إسرائيلي (رويترز)

قصف إسرائيلي

في المقابل، تعرض محيط بلدات حدودية عدة جنوبي لبنان لقصف مدفعي إسرائيلي عنيف ومتواصل، وقال مراسل الجزيرة إن الطيران الحربي الإسرائيلي أغار على بلدتي عيترون وعيتا الشعب ومنطقة جبل الريحان جنوبي لبنان.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان، أبرزها حزب الله، مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا على الحدود، أسفر عن مئات بين قتيل وجريح، معظمهم في الجانب اللبناني.

وتقول الفصائل إنها تتضامن مع قطاع غزة، التي تتعرض منذ 7 أكتوبر لحرب إسرائيلية خلفت أكثر من 121 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار هائل.

المصدر : الجزيرة + وكالات