حماس: الاجتياح الإسرائيلي لمعبر رفح يهدف لتعطيل جهود المفاوضات

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان -اليوم الثلاثاء- إن الاجتياح الإسرائيلي لمعبر رفح جنوبي قطاع غزة يؤكد نية الاحتلال تعطيل جهود الوساطة لوقف إطلاق النار، وذلك بعدما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه سيطر على الجانب الفلسطيني من المعبر الواقع على الحدود بين مصر والقطاع المحاصر.

واعتبرت حماس -في بيان اليوم- الخطوة الإسرائيلية "تصعيدا خطيرا ضد منشأة مدنية محمية بالقانون الدولي، يهدف إلى مفاقمة الوضع الإنساني في القطاع، عبر إغلاق المعبر ومنع تدفق المساعدات الإغاثية الطارئة عبره لشعبنا المحاصر الذي يتعرض لحرب إبادة وتجويع ممنهج من قبل الاحتلال النازي".

من جانبها، طالبت السلطة الفلسطينية الولايات المتحدة بالتدخل الفوري لمنع قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي باجتياح رفح وتهجير المواطنين منها.

وفي السياق، قال المكتب الإعلامي الحكومي في غزة إن إسرائيل تسعى إلى تأزيم الأوضاع الإنسانية داخل القطاع، بإغلاقها معبر رفح البري وإخراج المستشفيات عن الخدمة.

وأضاف المكتب الإعلامي أن الاحتلال يقوم بذلك من خلال قتل المزيد من المدنيين والأطفال والنساء، والذين زاد عددهم خلال 12 ساعة إلى أكثر من 35 شهيدا، وإيقاف إدخال المساعدات وإغلاق معبري رفح وكرم أبو سالم، وإخراج المستشفيات عن الخدمة واستهداف المدارس التي تضم مئات آلاف النازحين.

كما طالب بتدخل دولي فوري وعاجل والضغط على الاحتلال لوقف هذا العدوان، ووقف شلال الدم المتدفق، ووقف حرب الإبادة الجماعية ضد المدنيين والأطفال والنساء.

وحمل المكتب الفلسطيني الإدارةَ الأميركية والمجتمع الدولي، والاحتلال الإسرائيلي، كامل المسؤولية عن هذا العدوان المتواصل ضد المدنيين من أبناء الشعب الفلسطيني، وعن استمرار حرب الإبادة الجماعية التي تنخرط فيها الإدارة الأميركية ويفشل في إيقافها المجتمع الدولي.

الموقف الأميركي

في المقابل، قال مستشار اتصالات الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، إن الولايات المتحدة لم تؤيد الهجوم البري الإسرائيلي على رفح منذ البداية، وإن موقفها لا يزال ساريا.

وأضاف كيربي -في مؤتمر صحفي اليوم- أن بلاده على علم بالتقارير التي تفيد بأن إسرائيل تستعد لهجوم بري على رفح، بغض النظر عما إذا تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار مع حماس، لكنه لا يستطيع التحدث نيابة عن الجيش الإسرائيلي وأن القرار يخص إسرائيل.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة أبلغت الجانب الإسرائيلي عدة مرات عن مخاوفها بشأن رفح، وبشكل علني.

واعتبر كيربي أن قيام إسرائيل بعملية برية في رفح من شأنه أن يعرض حياة الكثير من المدنيين للخطر، وأنهم لا يريدون رؤية ذلك.

ولفت إلى أن إدارة الرئيس جو بايدن تُقيّم موافقة حماس على مقترح وقف إطلاق النار مع إسرائيل الذي قدمته قطر ومصر، داخليا ومع حلفائها بالمنطقة، وإلى أنها تنتظر الرد الإسرائيلي.

إدانة مصرية

وأفاد إعلام مصري بأن القاهرة طالبت إسرائيل بوقف تحركاتها العسكرية في معبر رفح من الجانب الفلسطيني، فورا.

جاء ذلك وفق ما ذكره وفد أمني مصري لنظرائه في إسرائيل، بحسب ما نقلته قناة "القاهرة" الإخبارية الخاصة عن مصدر لم تسمه.

وجاءت التصريحات المصرية عقب إعلان الجيش الإسرائيلي سيطرته على معبر رفح من الجانب الفلسطيني، وما نتج عنه من تعليق لدخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات