نتنياهو: الإذعان لمطالب حماس سيكون هزيمة كارثية

نتنياهو قال إن إسرائيل لن تقبل مطالب حماس بإنهاء الحرب وسحب القوات من غزة (الأوروبية)

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رفضه مطلب حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بإنهاء الحرب على غزة من أجل إبرام صفقة لتبادل الأسرى، قائلا إن ذلك سيكون هزيمة كارثية لإسرائيل، حسب وصفه.

وصرح نتنياهو -في كلمة مسجلة بثت اليوم الأحد- بأنه "لا يمكن لإسرائيل أن تقبل مطالب حماس بإنهاء الحرب وسحب القوات من غزة وأن تتركها في السلطة".

وأضاف أن هذه المطالب "تصل حد الاستسلام"، وستكون "هزيمة كارثية"، مؤكدا أن إسرائيل ستواصل القتال حتى تحقيق جميع أهدافها.

وجاءت كلمة نتنياهو في وقت تستضيف فيه القاهرة وفدا من حركة حماس ومسؤولين من قطر والولايات المتحدة لمواصلة المباحثات بشأن وقف إطلاق النار في غزة وتبادل الأسرى، في حين أحجمت إسرائيل عن إرسال وفدها إلى حين تلقي رد رسمي من حماس على المقترحات الأخيرة.

ويواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي اتهامات من داخل مجلس الحرب ومن المعارضة وعائلات الأسرى بتغليب مصالحه السياسية عبر المماطلة في إبرام صفقة لاستعادة الأسرى الإسرائيليين في غزة.

وفي حين يصر نتنياهو على مواصلة الحرب بعد عملية التبادل المحتملة تشترط حركة حماس أن يؤدي أي اتفاق إلى وقف العدوان الإسرائيلي وانسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات + الصحافة الإسرائيلية