قصف عنيف على مناطق بغزة والمقاومة تستهدف جنود ودبابات الاحتلال

يستمر القصف الإسرائيلي المتواصل على مناطق متفرقة من قطاع غزة، مخلفا سقوط شهداء، بينما استهدفت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- 8 جنود إسرائيليين و6 دبابات ميركافا.

وقالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن جيش الاحتلال ارتكب خلال الساعات الـ24 الأخيرة 5 مجازر راح ضحيتها 53 شهيدا و357 مصابا.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي لضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول إلى 36 ألفا و224، إضافة إلى 81 ألفا و777 مصابا.

وأفاد مراسل الجزيرة باستشهاد 19 فلسطينيا إثر تواصل الغارات والقصف المدفعي الإسرائيلي على مدينة رفح منذ فجر اليوم، كما أفاد باستشهاد 9 فلسطينيين وإصابة آخرين، في استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي منزلا لعائلة عدوان في بيت حانون، شمالي القطاع.

وكان المراسل قد أفاد باستشهاد وإصابة فلسطينيين في غارة إسرائيلية استهدفت مركزا للإيواء في مخيم جباليا شمال غزة.

وقد وصل عدد من المصابين الى مستشفى المعمداني في مدينة غزة، بعد إطلاق قوات الاحتلال النار على المواطنين الذين حاولوا العودة إلى منازلهم في مخيم جباليا.

وفي رفح جنوبي قطاع غزة، أفادت مصادر طبية فلسطينية باستشهاد 12 فلسطينيا، جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على المدينة منذ فجر اليوم.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بسقوط شهداء ومصابين في قصف إسرائيلي استهدف تجمعا لفلسطينيين غربي مدينة رفح.

وأضاف المراسل أن أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد من مناطق متفرقة في رفح، نتيجة غارات وقصف مدفعي إسرائيلي متواصل على المدينة.

استهداف مسعفين

في غضون ذلك، تمكنت فرق الإسعاف من انتشال جثماني مسعفين من الهلال الأحمر الفلسطيني استشهدا جراء قصف إسرائيلي استهدف سيارة إسعاف كانت متجهة لانتشال جثامين شهداء ونقل مصابين من منطقة غرب مدينة رفح.

ونُقل جثمانا المسعفين الشهيدين إلى مجمع ناصر الطبي في خان يونس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن استهداف المسعفين يؤكد تعمد الاحتلال إبادة المنظومة الصحية في قطاع غزة، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال تعمدت قصف مركبة الإسعاف رغم أنها كانت تحمل الشارة المحمية دوليا.

كما أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد 3 فلسطينيين، نتيجة قصف إسرائيلي استهدف مواطنين أثناء محاولتهم انتشال جثامين قرب دوار زعرب، غربي مدينة رفح.

ووصلت جثامين الشهداء، وعدد من الجرحى، إلى مجمع ناصر الطبي في خان يونس، وسط قطاع غزة.

هجمات المقاومة

في السياق ذاته، أعلنت كتائب القسام أن مقاتليها في مدينة رفح استهدفوا 8 جنود إسرائيليين بعبوات مضادة للأفراد، وأوقعوهم بين قتيل وجريح؛ وذلك شرق حي التنور وبجوار بلدية الشوكة.

وأعلنت كتائب القسام استهداف 6 دبابات ميركافا إسرائيلية بقذائف "الياسين 105" في مخيم يبنا برفح جنوبا ومدينة غزة وفي بيت لاهيا شمالا.

وأضافت أن مقاتليها استهدفوا قوة إسرائيلية تحصنت بمنزل بقذيفة "تي جي بي" (TBG) وأوقعوا أفرادها بين قتيل وجريح وسط معسكر جباليا شمال القطاع.

كما أعلنت كتائب القسام استهداف قوات الاحتلال المتوغلة خلف تل زعرب في مدينة رفح جنوبي القطاع بقذائف الهاون.

وفي بيت لاهيا شمالي القطاع، فجّر مقاتلو القسام عبوة في جنود للاحتلال كانوا يعتلون دبابة، وأوقعوهم بين قتيل وجريح.

وفي غلاف غزة، أعلنت القسام قصف كيبوتس "نيريم" برشقة صاروخية.

من جانبها، أعلنت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– أن مقاتليها، غرب مدينة رفح، قصفوا آليات الاحتلال وجنوده المتوغلين في محيط تل زعرب بقذائف الهاون النظامي "عيار 60" ومن العيار الثقيل.

كما استهدفوا بالاشتراك مع كتائب القسام آليتين عسكريتين إسرائيليتين بقذائف "تاندوم" و"آر بي جي" في محيط مدرسة الشوكة شرقي رفح.

وقالت سرايا القدس إن مقاتليها قصفوا بقذائف الهاون تجمعات لجنود الاحتلال وآلياته في محيط منطقة العبد جبر بمخيم يبنا، وموقع القوس جنوبي مدينة رفح.

وقد عرضت سرايا القدس صورا، قالت إنها لعمليات استهداف وقصف ضباط وجنود الاحتلال شمالي قطاع غزة.

كما بثت سرايا القدس صورا قالت إنها لقصف تجمع لجنود الاحتلال وآلياته المتوغلة في محور التقدم جنوبي رفح.

خسائر الاحتلال

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 14 عسكريا في معارك قطاع غزة، خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

وأضاف أن 3657 ضابطا وجنديا أصيبوا منذ بداية الحرب، 1843 منهم أصيبوا خلال العملية البرية في غزة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن صباح اليوم مقتل جندي خلال معارك شمال القطاع، وقال إن قواته تواصل نشاطها العسكري في بعض المحاور بمخيم جباليا، وفي وسط القطاع وجنوبه.

كما قال الجيش الإسرائيلي إن الجنود الثلاثة الذين أعلن عن مقتلهم أمس في رفح لقوا مصرعهم إثر انفجار فتحة نفق كان محفورا في عيادة طبية، خلال دهمهم وتمشيطهم للمنطقة.

وأكد الجيش، في بيان، أن دهم الموقع تم بعد تعرض القوة الإسرائيلية لإطلاق صواريخ مضادة للدروع من داخل مدرسة تابعة للأونروا، وفق قوله.

وأضاف الجيش أن قواته عثرت على أسلحة وعتاد عسكري، وفتحات تقود إلى شبكة أنفاق بين صفوف المدرسة، وفق البيان.

وأعلن الجيش الإسرائيلي تفجير نفقين بمنطقة جباليا شمال قطاع غزة قال إنه انتشل منهما في مايو/ أيار الجاري 7 جثث لمحتجزين إسرائيليين، كانوا لدى الفصائل الفلسطينية في غزة.

ونشر الجيش مقطعا مصورا عبر منصة "إكس" قال إنه "يُظهر عملية تفجير النفقين في منطقة جباليا انتشل منهما بوقف سابق من شهر مايو 7 جثث تعود لمحتجزين إسرائيليين".

وأضاف جيش الاحتلال أن "النفقين منفصلان، لكنهما متصلان بنظام واحد تم تدميره الآن".

المصدر : الجزيرة + وكالات