وسائل إعلام سورية: 3 إصابات في انفجار عبوة ناسفة بسيارة في حمص

وسائل إعلام سورية: مقتل 3 مدنيين إثر عدوان إسرائيلي استهدف سيارتين مدنيتين في منطقة القصير بريف حمص المصدر: جريدة الوطن الموالية للنظام السوري -
سيارة مشتعلة بعد استهدافها بضربة إسرائيلية في منطقة القصير بريف حمص (الصحافة السورية-أرشيف)

أصيب 3 أشخاص بانفجار وقع في سيارة سياحية بحي الشماس في مدينة حمص وسط سوريا، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة المدينة.

وتناقلت صفحات إخبارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا قالت إن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة وضعت أسفل سيارة بجانب السكن الجامعي قرب حي الشماس في حمص.

وتحدثت المعلومات الأولية عن إصابتين بليغتين في الانفجار.

ولم تذكر الوكالة السورية هويات المصابين، لكن مواقع التواصل أشارت إلى أن الانفجار استهدف سيارة أحد القضاة ونجله بعبوة ناسفة.

ضربات إسرائيلية

وفي وقت سابق أمس الأربعاء، قتلت طفلة وأصيب أكثر من 10 آخرين جراء قصف إسرائيلي استهدف أحد أحياء مدينة بانياس شمال مدينة طرطوس، وفقا لوكالة سانا.

من جهته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن فتاة قُتلت وأصيب 20 مدنيا في القصف الإسرائيلي.

كما ذكر المرصد أيضا أن قصفا إسرائيليا على وسط سوريا أمس أسفر عن مقتل 3 عناصر من حزب الله، قبل أن تنفي اليوم الخميس مصادر الحزب الأمر في تصريحات لقناة لبنانية.

وبحسب المصادر، فإن الاحتلال الإسرائيلي قصف شاحنة على طريق الفرقلس-حمص ونجا سائقها الذي قفز من الشاحنة، مؤكدة أنه لم يكن في الشاحنة أي من عناصر حزب الله.

يشار إلى أن منطقة الفرقلس تنتشر ضمنها قوات حزب الله اللبناني وفصائل أخرى مدعومة من إيران "وقتل عنصران من حزب الله اللبناني السبت الماضي جراء قصف نفذته مسيّرة إسرائيلية على مركبتين تابعتين له في وسط سوريا" وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومنذ اندلاع الثورة في سوريا عام 2011 نفذت إسرائيل مئات الضربات الجوية التي استهدفت الجيش السوري وفصائل مسلحة موالية لإيران تقاتل إلى جانب قوات النظام السوري، وفي مقدمتها حزب الله.

وزادت وتيرة الضربات منذ اندلعت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات