قوات إسرائيلية تقتحم جنين وتشتبك مع مقاومين

آليات إسرائيلية في جنين خلال اقتحامها المدينة قبل أسبوع (رويترز)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس مدينة جنين ومخيمها واشتبكت مع مقاومين فلسطينيين، وذلك بعد ليلة شهدت سلسلة من الاقتحامات والاعتقالات في الضفة الغربية عقب مقتل جنديين إسرائيليين في عملية دعس بنابلس.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات خاصة إسرائيلية اقتحمت مخيم جنين وسط اشتباكات مع مقاومين.

من جهتها، قالت مصادر فلسطينية إن القوات اقتحمت عدة مناطق في المدينة، وبث ناشطون مقاطع مصورة تظهر توغل آليات إسرائيلية في جنين.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية بإصابة فلسطيني بجروح متوسطة برصاص قوات الاحتلال أثناء اقتحامها مخيم جنين.

وفي وقت سابق اليوم، قال نادي الأسير الفلسطيني إن "قوات الاحتلال اعتقلت 20 فلسطينيا بينهم طفل وامرأتان مساء أمس وصباح اليوم بالضفة الغربية".

وكان الجيش الإسرائيلي نفذ عمليات اقتحام واسعة شملت مدن نابلس ورام الله والبيرة وطولكرم والخليل وطوباس وقلقيلية، وتخللت هذه الاقتحامات مواجهات واشتباكات مع مقاومين.

وأصيب 5 فلسطينيين جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز خلال اقتحامها مخيم بلاطة في نابلس.

قتيلان إسرائيليان

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس ومخيم بلاطة عقب عملية دعس نفذها فلسطيني على حاجز عورتا جنوب المدينة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن العملية أسفرت عن مصرع جنديين.

وتصدى مقاومون للقوات المقتحمة لمدينة نابلس ومخيم بلاطة.

وعقب عملية الدعس بدأ الجيش الإسرائيلي حملة تمشيط في المنطقة.

وبحسب مصادر إسرائيلية، سلم منفذ العملية نفسه لجيش الإسرائيلي.

ووصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عملية دعس الجنديين الإسرائيليين في نابلس مساء أمس الأربعاء بالبطولية، وقالت إنها "رد طبيعي على عدو مجرم يرتكب مجازره دون أي اعتبار للقيم والأعراف والقوانين الدولية".

حريق برام الله

في غضون ذلك، قال مراسل الجزيرة في رام الله محمد خيري إن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم وسط رام الله بأعداد كبيرة ووصلت إلى دوار المنارة.

وخلال الاقتحام، اندلعت مواجهات أسفرت عن إصابة شاب برصاص الاحتلال، وفقا للهلال الأحمر الفلسطيني.

من جانبها، أفادت مصادر فلسطينية باندلاع حريق داخل سوق الحسبة (الخضار المركزي) في رام الله جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز بشكل كثيف باتجاه المنطقة قبل انسحابها منها، في حين نشرت منصات محلية مشاهد لفرق الدفاع المدني خلال إطفاء الحريق.

استهداف مستوطنة

في الأثناء، أعلنت كتائب القسام في مخيم طولكرم أمس الأربعاء عن استهداف مستوطنة بيت حيفر غربي طولكرم، وذلك ردا على المجازر التي يرتكبها الاحتلال في قطاع غزة. ونقلت هيئة البث الإسرائيلية أن قوات الجيش الإسرائيلي باشرت عمليات تفتيش في الموقع.

وقد طالب رئيس المجلس البلدي لبلدة بيت حيفِر داخل الخط الأخضر، وزير الدفاع الإسرائيلي بتعزيز الوجود الأمني والعسكري الإسرائيلي بشكل منتظم في محيط المستوطنة وإقامة منطقة عازلة خلف جدار الفصل، منعا لتنفيذ عمليات مماثلة في المستقبل.

ومنذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، صعّد الجيش الإسرائيلي عملياته في الضفة الغربية مخلفا مئات الشهداء وآلاف الجرحى والمعتقلين.

المصدر : الجزيرة