جماعة الحوثي تقدم حصيلة عملياتها ضد إسرائيل وتتعهد بالتصعيد

The UK-owned vessel Rubymar, which had sunk in the Red Sea after being struck by an anti-ship ballistic missile fired by Yemeni Houthi militants, is seen in this aerial view released on March 3, 2024. U.S. Central Command/Handout via REUTERS THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. TEXT OVERLAY FROM SOURCE.
السفينة البريطانية روبيمار غرقت في البحر الأحمر بعد إصابتها بصاروخ حوثي في مارس الماضي (رويترز)

قدم زعيم جماعة أنصار الله (الحوثيين) اليمنية عبد الملك الحوثي حصيلة للعمليات العسكرية ضد السفن المتربطة بإسرائيل، متعهدا بتصعيدها كما ونوعا، دعما للفلسطينيين في قطاع غزة.

وأعلن الحوثي أن جماعته استهدفت خلال الأسبوع الجاري 10 سفن مرتبطة بالولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل في كل من البحر الأحمر والعربي والمتوسط، والمحيط الهندي.

وقال الحوثي إن قواته نفذت خلال الأسبوع عمليات مساندة لغزة بـ27 صاروخا باليستيا ومجنحا وطائرة مسيرة في البحرين الأحمر والعربي، وفي المحيط الهندي، وباتجاه البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف أن إجمالي السفن المستهدفة منذ بداية عمليات الإسناد لغزة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بلغ 129 سفينة، مشيرا إلى أن العمليات مستمرة في إطار المرحلة الرابعة "وستكون في تصاعد مستمر كمّا وكيفا".

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تواصل إسرائيل حربا مدمرة على غزة أدت حتى الحين لسقوط أزيد من 36 ألف شهيد، معظمهم من النساء والأطفال، إلى جانب تدمير البنية التحتية وتهجير السكان وتجويعهم.

نطاق الهجمات

وردا على هذا العدوان الإسرائيلي، يهاجم الحوثيون السفن المرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر، وأجبروا شركات الشحن على تحويل مساراتها لتبحر في رحلات أطول وأكثر كلفة حول جنوب القارة الأفريقية.

ووسع الحوثيون في وقت لاحق نطاق هجماتهم لتشمل المحيط الهندي، وقالوا إنهم سيستهدفون أي سفينة متجهة إلى موانئ إسرائيلية في البحر المتوسط.

وتقود واشنطن تحالفا بحريا دوليا بهدف "حماية الملاحة البحرية" في هذه المنطقة الإستراتيجية التي تمر عبرها 12% من التجارة العالمية.

ولمحاولة ردع الحوثيين، تشنّ القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة لهم في اليمن منذ 12 يناير/كانون الثاني الماضي.

ومن جانبها، وسّعت جماعة الحوثي نطاق عملياتها لتشمل السفن العسكرية والمدنية البريطانية والأميركية.

المصدر : وكالات