إسرائيل تعزز تسليح المستوطنين وسموتريتش يتوعد الضفة

سموتريتش: إسرائيل يجب أن تخوض حربا دفاعية في الضفة الغربية (رويترز)

قالت القناة السابعة الإسرائيلية إن الجيش سيوزع مزيدا من الأسلحة الرشاشة على المستوطنين في الضفة الغربية، في حين هدد وزير إسرائيلي بتحويل طولكرم إلى "خراب".

ونقلت القناة المحسوبة على المستوطنين عن مصدر في الجيش قوله إن توزيع الأسلحة سيشمل المستوطنين من غير الأعضاء في الفرقة الاحتياطية "من أجل تعزيز الأمن".

وأضافت أن الأسلحة ستوزع وفق المعايير المتفق عليها، وسيتم ذلك من خلال الحاخامات والتقسيمات الإقليمية.

وقال عضو الكنيست من حزب "الصهيونية الدينية" اليميني المتطرف تسفي سوكوت إن قرار توزيع المزيد من الأسلحة في مستوطنات الضفة الغربية "أمر مهم وسيعزز الشعور بالأمن".

ودعا سوكوت سكان المستوطنات الذين يرغبون في المشاركة في الدفاع عن مكان إقامتهم إلى تقديم طلبات لحمل الأسلحة من أجل إضافة "قوة رد كبيرة أخرى".

من جانبه، هدد وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش بتحويل طولكرم إلى "خراب كما في قطاع غزة"، إذا استمر ما وصفه بـ"الإرهاب" في المنطقة.

ونقلت القناة السابعة عن سموتريتش قوله إن إسرائيل يجب أن تخوض حربا دفاعية في الضفة الغربية.

وكان وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير أطلق نهاية العام الماضي حملة لتسليح إسرائيليين، من بينهم المستوطنون في الضفة الغربية، بداعي توفير الحماية من الهجمات الفلسطينية.

ويقدر وجود نحو 720 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

وحسب تقارير إعلامية سابقة، تقدم 250 ألف إسرائيلي بطلب من أجل الحصول على رخص حمل السلاح بعد عملية طوفان الأقصى وفق أرقام لجنة الأمن الوطني، في حين تزايد الإقبال على مراكز التدريب على استخدام السلاح، وحصل الآلاف من الإسرائيليين على سلاح لأول مرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات