إسرائيل تسقط صاروخا قادما من الشرق وهدوء بالجبهة الشمالية

تصاعد الدخان شمال إسرائيل بعد قصف سابق من جنوب لبنان (رويترز)

أعلن الجيش الإسرائيلي -اليوم الخميس- إسقاط صاروخ كروز وصل من جهة الشرق مرجحا إطلاقه من العراق، واعتراض هدف جوي أطلق من جنوب لبنان، بينما تشهد الجبهة الشمالية هدوءا نسبيا.

وقال جيش الاحتلال إن إسقاط الهدفين الجويين لم يسفر عن أضرار أو إصابات، في حين لم تعلن أي جهة حتى الآن مهاجمة أهداف إسرائيلية.

وفي وقت سابق، أكد مراسل الجزيرة إطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه موقع إسرائيلي في الجليل الأعلى.

وأفادت وكالة الأنباء اللبنانية بأن المدفعية الإسرائيلية قصفت أطراف بلدة عيتا الشعب جنوبي البلاد.

كما ذكرت القناة الـ12 الإسرائيلية أن صفارات الإنذار دوت في مرغليوت في الجليل الأعلى بالقرب من الحدود اللبنانية.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ صباح اليوم هدوءا وتراجعا في القصف بعد تصعيد خلال الأيام الأخيرة، استخدم خلالها حزب الله مسيّرات لاستهداف مواقع عسكرية إسرائيلية ومعدات تجسس، وسط تحذيرات إسرائيلية من استخدام الحزب أسلحة حديثة.

وأمس، زار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المنطقة الشمالية التي تشهد تململا من طول فترة نزوح سكانها جراء القصف المستمر من قبل حزب الله، واعدا بإعادة السكان لمنازلهم.

ومنذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تتبادل فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا متقطعا عبر الخط الأزرق الفاصل، أسفر عن مئات بين قتيل وجريح معظمهم في الجانب اللبناني.

المصدر : الجزيرة + الأناضول