الاحتلال يرتكب مجازر برفح وجباليا ويعلن إصابة 13 من جنوده بمعارك غزة

الاحتلال ارتكب أمس الاثنين مجزرة بحق النازحين غربي رفح أسفرت عن 45 شهيدا و250 مصابا (الأوروبية)

ارتكب الجيش الإسرائيلي -اليوم الثلاثاء- مجازر جديدة بحق المدنيين في رفح وجباليا، في حين أعلن إصابة مزيد من جنوده في معارك قطاع غزة.

وبعد يوم من المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق النازحين، نفذت منذ فجر اليوم قصفا جويا ومدفعيا كثيفا على مناطق عدة برفح، خاصة حي تل السلطان غربي المدينة، وذلك بالتزامن مع توغل آليات إسرائيلية في المنطقة.

ووفقا لمراسل الجزيرة، ارتفع عدد الشهداء جراء القصف الإسرائيلي على رفح منذ فجر اليوم إلى نحو 20 شهيدا، بينهم 7 استشهدوا إثر قصف خيمة للنازحين قرب مستودعات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) غربي المدينة.

واستشهد 7 آخرون فجرا جراء غارة إسرائيلية استهدفت منزلا شمالي مدينة رفح، كما أعلن الهلال الأحمر استشهاد 3 وإصابة آخرين إثر استهداف الاحتلال منطقة الإسكان الأبيض غربي رفح.

وإلى جانب خيم النازحين والمنازل، استهدف القصف الإسرائيلي جزءا من مبنى المستشفى الميداني الإندونيسي برفح، كما أفاد ناشطون بتعرض مآذن مساجد عدة في حيي السعودي وتل السلطان للقصف.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة اليوم خروج كل من المستشفى الميداني الإندونيسي وعيادة تل السلطان في رفح عن الخدمة، وقالت الوزارة إنه لم يتبق سوى مستشفى تل السلطان للولادة يصارع من أجل البقاء والاستمرار في تقديم الخدمة للمرضى بالمحافظة.

وكان الاحتلال استهدف -أمس الاثنين- خيام نازحين غربي رفح، مما أسفر عن استشهاد 45 شخصا وإصابة نحو 250 آخرين، وأثارت المجزرة تنديدا دوليا واسعا.

حصار ونزوح

وقال مراسل الجزيرة إن الطواقم الطبية والمرضى والجرحى محاصرون بفعل القصف المكثف داخل عيادة تل السلطان الحكومية والمستشفى الميداني الإندونيسي المجاور لها غربي مدينة رفح.

كما أفاد المراسل بنزوح عشرات العائلات، وقال إن سيارات الإسعاف تواجه صعوبات كبيرة لإغاثة المصابين المحاصرين داخل المنازل التي أصابها القصف في المنطقة الغربية من رفح.

ونشر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر نزوح عائلات من رفح نحو مدينة خان يونس القريبة.

ووفقا للأمم المتحدة، فإن عدد النازحين من رفح ارتفع إلى نحو مليون شخص خلال 3 أسابيع.

ويأتي تصعيد الاحتلال ضد المدنيين في رفح بعد أن تعرض خلال الأيام القليلة الماضية لضربات من المقاومة شملت إطلاق رشقة صاروخية كبيرة نحو تل أبيب ومناطق قريبة منها.

وفي شمالي قطاع غزة، أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد وإصابة العشرات في قصف إسرائيلي بطائرات مسيّرة في أثناء محاولة نازحين العودة إلى الفالوجة غرب مخيم جباليا.

كما أفاد المراسل باستشهاد 6 وإصابة آخرين -بينهم طبيب- إثر إطلاق الاحتلال النار اليوم في محيط مستشفى كمال عدوان ببيت لاهيا.

وفي مدينة غزة، تعرضت أطراف حي الزيتون للقصف، كما أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد عدد من أفراد عائلة الغصين وفقدان آخرين جراء غارات استهدفت منزل العائلة بمنطقة بني عامر في حي الدرج.

وبالقرب من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، استهدفت قوات الاحتلال سيارة مدنية قريبا من شاطئ غزة، مما أسفر عن سقوط جريحين، حسب شهود عيان، كما قصفت المدفعية الإسرائيلية شرق مخيم المغازي.

وفي مخيم البريج وسط القطاع أيضا، قصفت طائرات الاحتلال فجر اليوم منزلا يعود لعائلة عصام عقل، مما أسفر عن استشهاده رفقة نجله وإصابة عدد من أفراد أسرته وتدمير المنزل بشكل كامل.

حصيلة جديدة

وقد أعلنت وزارة الصحة بغزة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت 5 مجازر في القطاع وصل منها للمستشفيات 46 شهيدا و110 مصابين خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأوضحت الوزارة أن حصيلة الشهداء منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة ارتفعت إلى 36 ألفا و96 شهيدا، إضافة إلى 81 ألفا و136 مصابا.

معارك غزة

‏في التطورات العسكرية، أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الثلاثاء إصابة 13 عسكريا في معارك قطاع غزة خلال الساعات الـ24 الماضية، وكان قد أعلن أمس الاثنين إصابة 23 عسكريا.

وتتواصل الاشتباكات بين المقاومة وقوات الاحتلال في رفح جنوبا ومخيم جباليا شمالا، وكذلك بالقرب من محور نتساريم وسط القطاع.

ودفع الجيش الإسرائيلي بلواء إضافي في مدينة رفح التي توغل فيها منذ 3 أسابيع، وقال إنه يواصل عملياته في قلب مخيم جباليا.

في الأثناء، قالت سرايا القدس -اليوم الثلاثاء- إنها قصفت مع كتائب القسام بقذائف هاون جنود الاحتلال وآلياته في محيط مبنى شمالي مخيم جباليا، كما أسقطت مسيرة إسرائيلية وسيطرت عليها في سماء المخيم، وكان مقاتلوها استهدفوا أمس قوة إسرائيلية تحصنت في منزل بالمنطقة.

من جهتها، أعلنت كتائب شهداء الأقصى -صباح اليوم- أنها قصفت قوات الاحتلال في محور نتساريم برشقة صاروخية قصيرة المدى، وفي عملية منفصلة استهدف مقاتلوها منزلا تحصنت به قوة إسرائيلية في مخيم جباليا، مما أدى لإصابة القوة إصابة مباشرة، حسب بيان للفصيل الفلسطيني.

ووسط قطاع غزة، سُمعت صباح اليوم أصوات اشتباكات شمال مخيم النصيرات، وفقا لمصادر فلسطينية.

وكانت كتائب القسام قالت أمس الاثنين إنها قصفت القوات الإسرائيلية المتقدمة شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة بقذائف الهاون.

كما أعلنت القسام أنها استهدفت قوة إسرائيلية خاصة تحصنت داخل منزل بصاروخ 107 شرق مدينة جباليا، وقصفت حشدا لقوات الاحتلال في موقع الإدارة المدنية شرق جباليا بقذائف الهاون.

وفي الأثناء، نشرت كتائب القسام صورا لقتلى من اللواء مدرع 401 الإسرائيلي الذي اقتحم معبر رفح.

المصدر : الجزيرة