سياسي ألماني يتهم نائب المستشار بـ"صب الزيت على النار" بعد انتقاده إسرائيل

هابيك: إسرائيل تجاوزت الحدود في قطاع غزة (رويترز)

انتقد الأمين العام للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، مارتن هوبر، بشدة، روبرت هابيك نائب المستشار الألماني لاتهامه إسرائيل بانتهاك القانون الدولي.

وقال هوبر -في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية- إن تصريحات روبرت هابيك "غير معقولة ومخزية"، مضيفا أن هابيك، الذي يشغل أيضا منصب وزير الاقتصاد، "يصب زيتا على نار الأجواء المعادية للسامية بالفعل في ألمانيا".

واتهم هوبر الوزير باستخدام "خطاب حماس وكارهي إسرائيل"، مضيفا أن ادعاءات هابيك تقترب من عكس دور الضحية والجاني، وقال "إنه ينضم إلى صفوف دعاة معاداة السامية اليسارية المناهضين لإسرائيل. يجب ألا يكون لهذا مكان في مجتمعنا".

وكان هابيك قد صرح أمس السبت -خلال حوار مع مواطنين بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية الـ75 لتأسيس الدستور الألماني- "بالطبع يجب على إسرائيل أن تلتزم بالقانون الدولي. فالمجاعة ومعاناة السكان الفلسطينيين والهجمات في قطاع غزة، لا تتفق مع القانون الدولي، كما نرى الآن أيضا من الناحية القضائية.. هذا يعني في الواقع أن إسرائيل تجاوزت الحدود هناك، ولا يجوز لها أن تفعل ذلك".

وقبل تصريحات هابيك، كانت الحكومة الألمانية تعرب فقط عن توقعها بأن تلتزم إسرائيل بالقانون الدولي في حرب غزة، ويعتبر توجيه أحد مسؤولي الحكومة الألمانية اتهامات لإسرائيل بانتهاك القانون الدولي أمرا جديدا.

وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان أعلن الاثنين الماضي أنه طلب إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت لاتهامهما بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في قطاع غزة.

قرار العدل الدولية

وفي تطور لاحق، أصدرت محكمة العدل الدولية، وهي المحكمة العليا للأمم المتحدة، أول أمس الجمعة أمرا إلى إسرائيل بوقف "فوري" لهجومها العسكري على مدينة رفح الواقعة جنوب مدينة غزة، قائلة إن الوضع الإنساني في الأراضي الفلسطينية "كارثي".

وتواصل إسرائيل للشهر الثامن على التوالي حربها المدمرة على قطاع غزة، مما خلف عشرات آلاف الشهداء والجرحى والمفقودين، أغلبهم نساء وأطفال، ومجاعة وأزمة صحية وإنسانية غير مسبوقة، وفق تقارير دولية وأممية.

المصدر : الألمانية