4 سفن أميركية تضررت بسبب الأمواج العاتية في ساحل غزة

واحدة من السفن الأميركية الأربع علقت في شاطئ مدينة أسدود (رويترز)

أعلنت القيادة الوسطى الأميركية أن 4 سفن تابعة للبحرية الأميركية كانت في مهمة الدعم الإنساني في قطاع غزة  تضررت صباح اليوم السبت، نتيجة أمواج عاتية تسببت أيضا في جرف جزء من الرصيف العائم المخصص لنقل المساعدات إلى القطاع.

وأضافت القيادة الوسطى في بيان أن الأمواج العاتية تسببت في انفصال السفن الأربع عن مراسيها في الرصيف العائم بدأ تشغيله مؤخرا.

وتابع البيان أن اثنتين من السفن المتضررة راسيتان الآن على الشاطئ قرب الرصيف القريب من شاطئ غزة، بينما تقف الأخريان على الشاطئ قرب عسقلان، مشيرة إلى أن الجهود جارية لاستعادتهما بمساعدة البحرية الإسرائيلية.

وأكدت القيادة الوسطى الأميركية عدم وقوع إصابات، كما قالت إن رصيف المساعدات لا يزال يعمل بكامل طاقته.

وكرر البيان تصريحات أميركية سابقة بأنه لن يدخل غزة أي عسكريين أميركيين.

الرصيف العائم

وكانت القناة الـ12 الإسرائيلية أفادت في وقت سابق اليوم بأن أمواج البحر جرفت جزءا من الرصيف الأميركي العائم في ساحل غزة إلى شواطئ مدينة أسدود.

وقالت إن البحرية الإسرائيلية تحاول إنقاذ جزء الرصيف الذي انفصل بسبب تلاطم الأمواج، وربطه ببقية الرصيف.

ونشرت القناة الإسرائيلية مقطعا مصورا يظهر مجموعة من الجنود الأميركيين وآخرين من البحرية الإسرائيلية، وهم يحاولون ربط الجزء المنفصل من الرصيف بقارب أميركي لإعادته إلى شواطئ غزة.

وأظهرت صور نشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" جزءا من الرصيف بعد انجرافه إلى شاطئ ميناء أسدود؛ وهو عبارة عن قارب مسطح، مخصص لنقل وتحميل وتفريغ البضائع من السفن، مؤكدة عدم وقوع إصابات جراء الحادثة.

وكان ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة قال أمس الجمعة إن اقامة الرصيف الأميركي المؤقت على ساحل غزة أتاح وصول 97 شاحنة مساعدات خلال أسبوع، مضيفا أن العملية شهدت استقرارا بعد بدايات وصفها بالصعبة.

واستكمل الجيش الأميركي الأسبوع الماضي إقامة هذا الرصيف بعد نحو 3 أشهر من إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن عن إنشائه.

وتقول واشنطن إن الهدف من إقامة الرصيف العائم المؤقت إدخال كميات من المساعدات إلى قطاع غزة عبر البحر بسبب إغلاق إسرائيل المعابر البرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات