مصادر أمنية: إسرائيل مستعدة لسحب قواتها من معبر رفح

آليات الاحتلال بالجانب الفلسطيني من معبر رفح في 7 مايو/أيار الجاري (رويترز)

نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مصادر أمنية اليوم السبت، أن إسرائيل مستعدة لسحب قواتها من معبر رفح "لاعتبارات سياسية وعسكرية"، في أعقاب سيطرة قواتها على المعبر قبل 3 أسابيع ضمن توغلها البري في مناطق  رفح جنوبي قطاع غزة.

وأوضحت المصادر الأمنية -وفقا لهيئة البث- أنه "إذا قررت مصر فتح معبر رفح فلن تعترض إسرائيل"، وفق ما نقلته هيئة البث الإسرائيلية، في حين نقلت القناة 12 الإسرائيلية عن مسؤولين كبار أنه "لم تعد هناك فجوات" بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن عملية رفح.

وللأسبوع الثالث تكثف قوات الاحتلال قصفها على مناطق برفح وتغلق المعبر الذي يلعب دورا رئيسيا في إدخال الإغاثة الإنسانية وبعض الإمدادات، بعد أن احتلته في السادس من مايو/أيار الجاري، إلى جانب مواجهات تخوضها المقاومة الفلسطينية في رفح ضد جنود وآليات الاحتلال.

ويأتي ذلك في ظل ضغوط دولية وأوروبية متصاعدة على إسرائيل لتلتزم بقرار محكمة العدل الدولية ووقف هجومها العسكري في مدينة رفح، إلى جانب ما سبق ذلك من تحذيرات أممية ودولية من تداعيات اجتياح رفح باعتبارها الملاذ الأخير للنازحين في قطاع غزة، الذي يتعرض لحرب مدمرة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية