زعيما المعارضة الهندية يصوتان في آخر مرحلة للانتخابات العامة

راهول غاندي (يمين) إلي جانب والدته سونيا أمام مركز الاقتراع في العاصمة نيودلهي (الفرنسية)

أدلى اثنان من كبار منافسي رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بصوتيهما اليوم السبت في العاصمة نيودلهي مع استئناف الانتخابات التشريعية العامة التي دخلت مرحلتها السابعة والأخيرة.

وأدلى راهول غاندي الذي يعدّ الشخصية الأبرز في المعارضة، بصوته في مركز اقتراع في نيودلهي، ورافقته والدته سونيا غاندي رئيسة الوزراء السابقة.

كما أدلى رئيس وزراء ولاية نيودلهي وزعيم حزب عام آدمي "حزب الناس العاديين" أرفيند كيجريوال بصوته اليوم.

ويعد كيجريوال أحد أبرز معارضي مودي، وعقب التصويت حث المواطنين على المشاركة في الانتخابات، وقال "أرجو منكم أن تصوتوا، استخدموا حقكم في التصويت، وصوتوا ضد الدكتاتورية".

وجرت انتخابات السبت في 58 دائرة انتخابية، بينها 7 دوائر في نيودلهي، ويعني ذلك اكتمال الانتخابات في نحو 90% من مقاعد مجلس النواب التي يبلغ مجموعها 543.

وسينتهي التصويت على المقاعد الـ57 المتبقية في الأول من يونيو/ حزيران، وسيجري فرز الأصوات في الرابع من يونيو/ حزيران.

ولا يزال مودي القومي الهندوسي (73 عاما) يتمتع بشعبية واسعة بعد 10 سنوات في السلطة، ومن المتوقع على نطاق واسع أن يفوز حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم بولاية ثالثة الشهر المقبل بعد انتخابات تأثرت بدرجات حرارة صيفية مرتفعة.

ودعي نحو مليار هندي للمشاركة في الانتخابات العامة التي تتضمن 7 مراحل وتستمر 6 أسابيع من 19 نيسان/أبريل إلى الأول من يونيو/حزيران، وهو ما يشكل أكبر ممارسة ديمقراطية في العالم.

المصدر : وكالات