جامعة تورنتو تهدد بمعاقبة الطلاب المعتصمين بحرمها تضامنا مع غزة

جامعة تورنتو هددت بعقوبات قد تصل إلى الطرد ضد الطلاب المعتصمين نصرة لغزة (رويترز)

أصدرت جامعة تورنتو الكندية إنذارا للطلاب وأعضاء هيئة التدريس المشاركين في اعتصام بحرمها الجامعي رفضا للحرب على قطاع غزة باتخاذ إجراءات ضدهم إذا لم يفضوا الاعتصام.

وأمهلت الجامعة المعتصمين حتى صباح الاثنين 27 مايو/أيار لفض مخيمهم وإنهاء الاعتصام، وهددت بمعاقبتهم إذا لم يفعلوا ذلك.

ووفق رسالة وجهتها الجامعة للطلاب المعتصمين بهذا الشأن، فإن العقوبات التي قد تتخذها الجامعة تتراوح بين المنع من دخول الحرم الجامعي، والإيقاف عن الدراسة أو العمل لمدة 5 سنوات والطرد النهائي.

وأوضحت الجامعة أنها ستتخذ جميع الخطوات القانونية اللازمة بما في ذلك طلب أمر من محكمة العدل العليا في أونتاريو لاتخاذ إجراءات ضد المعتصمين، وقالت إن المخيم يعد تعديا على ممتلكات الغير.

وجاء في بيان الجامعة "في 2 مايو/أيار 2024، دخل العديد من الأشخاص الحرم الجامعي الأمامي وبدؤوا في التخييم، وهو ما يتعارض مع التوجيه الصريح لجامعة تورنتو والعديد من سياسات الجامعة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر مدونة قواعد سلوك الطلاب".

وتابعت "لقد تفاوضت الجامعة بحسن نية مع المشاركين في المعسكر منذ ذلك التاريخ، ومع ذلك، استمر المشاركون في المعسكر في احتلال الحرم الجامعي بشكل غير قانوني".

ويعتصم الطلاب في حرم كلية سانت جورج بجامعة تورنتو منذ نحو 3 أسابيع مطالبين بوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

وشهدت جامعات كندية عديدة احتجاجات مناصرة لفلسطين، ويعد ذلك امتدادا لحراك الجامعات الأميركية الذي تمدد ليشمل جامعات في بريطانيا وأسكتلندا وأيرلندا وأوروبا.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية