مسؤول أميركي: نتنياهو يلقي "قريبا" خطابا أمام الكونغرس

نتنياهو خسر جزءا كبيرا من الدعم الأميركي والدولي على خلفية العدوان على غزة (الفرنسية)

أعلن رئيس مجلس النواب الأميركي مايك جونسون أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيلقي "قريبا" خطابا أمام الكونغرس بمجلسيه النواب والشيوخ.

وفي كلمة له بمقر السفارة الإسرائيلية بواشنطن العاصمة بمناسبة الذكرى الـ76 لما يسمى بـ"استقلال إسرائيل"، قال الجمهوري جونسون "الليلة، يسرّني أن أعلن شيئا آخر: قريبا سنستضيف رئيس الوزراء نتنياهو في الكابيتول في جلسة مشتركة للكونغرس".

وأضاف أن حضور نتنياهو سيكون "بمثابة عرض قوي لدعم الحكومة الإسرائيلية كونها في أمسّ الحاجة إلى ذلك"، وفق تعبيره.

ولم يذكر جونسون موعدا محددا لاستضافة نتنياهو أمام الكونغرس.

وأفادت رويترز بأن البيت الأبيض رفض التعليق عندما سئل عما إذا كان قد تم استشارته بشأن الدعوة الموجهة لنتنياهو أو ما إذا كان الرئيس الأميركي جو بايدن قد يلتقي به في واشنطن.

وتأتي هذه الدعوة الموجهة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي إثر انتكاسة مزدوجة تعرّضت لها إسرائيل هذا الأسبوع وتمثّلت باعتراف 3 دول أوروبية هي النرويج وأيرلندا وإسبانيا بدولة فلسطين.

وكذلك قرار المدّعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان الطلب من المحكمة إصدار أوامر اعتقال بحقّ نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت بتهمة "ارتكاب جرائم ضد الإنسانية".

ومنذ نحو 8 أشهر، عملت إدارة بايدن بشكل وثيق مع حكومة بنيامين نتنياهو لدعم العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة سياسيا وعسكريا وعلى جميع المستويات، إلا أن بعض الخلافات بين الطرفين ظهرت للعلن بسبب ارتفاع عدد الشهداء والمصابين من المدنيين الفلسطينيين وإصرار نتنياهو على اجتياح رفح رغم معارضة واشنطن.

المصدر : الجزيرة + وكالات