مجلس الأمن يعتمد قرارا لحماية عمال الإغاثة في مناطق النزاع

أضرار بسيارة تابعة للأمم المتحدة بعد استهدافها من قِبل الاحتلال في غزة (الأناضول)

اعتمد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، مشروع قرار بشأن حماية العاملين في المجال الإنساني وموظفي الأمم المتحدة بمناطق النزاعات.

وصوتت 14 دولة لصالح القرار، الذي تقدمت به سويسرا، من أصل 15 عضوا، فيما امتنعت روسيا عن التصويت.

ويدعو القرار جميع الدول إلى احترام وحماية العاملين في المجال الإنساني وموظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بهم، بما في ذلك الموظفون الوطنيون والمحليون.

ويطالب القرار جميع الأطراف في مناطق النزاعات بالامتثال الكامل لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية لحقوق الإنسان.

كما يدعو القرار جميع الدول الأعضاء إلى التحقيق في انتهاكات القانون المرتكبة بحق العاملين في المجال الإنساني، وموظفي الأمم المتحدة.

وتعليقا على القرار، قال المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور إن مجلس الأمن اعتمد قرارا يمكن أن يفصل على أنه يستهدف بشكل رئيسي السلوك الهمجي لسلطة الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

وذكر أن القرار يدعو في أكثر من فقرة لوقف العدوان وحماية المدنيين والموظفين الدوليين والعاملين في الأمم المتحدة، والمساءلة ومنع التحريض على العنف والإبادة الجماعية من قِبل مسؤولين إسرائيليين.

وأضاف أن اعتماد القرار يلزم إسرائيل بقرار جديد لحماية المدنيين والموظفين الدوليين، وتوفير كل مستلزمات الحياة لمواطني قطاع غزة بالحجم الكافي وبالسرعة المطلوبة، وبوقف إطلاق النار لحماية المدنيين وإنقاذ أرواح الأبرياء.

واستهدف الاحتلال، في عدوانه المستمر على قطاع غزة مرات عدة، طواقم الإغاثة وموظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

كما قتل الجيش الإسرائيلي في 2 أبريل/نيسان الماضي 6 أجانب وفلسطينيا بقصف استهدف سيارة تابعة لمنظمة "ورلد سنترال كيتشن" (المطبخ المركزي العالمي) في دير البلح وسط قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول