غارات غير مسبوقة على رفح بعد قرار العدل الدولية إنهاء الهجوم

جانب من القصف الإسرائيلي على الأحياء السكنية في رفح (الأناضول)

أكد مراسل الجزيرة اليوم الجمعة أن طائرات الاحتلال الإسرائيلي شنت غارات عنيفة وغير مسبوقة على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، بعد لحظات من إصدار محكمة العدل الدولية قرارا بإنهاء الهجوم على المدينة، في حين تخوض المقاومة معارك ضارية ضد جيش الاحتلال في شمال وجنوب القطاع.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن مدفعية الاحتلال الإسرائيلي قصفت محيط مستشفى الكويت التخصصي وسط مدينة رفح، مؤكدا أن قوات الاحتلال تطلق النار على كل من يقترب من وسط رفح، وتمنع طواقم الإسعاف من إغاثة المصابين.

وشدد المراسل على أن الغارات على مختلف مناطق رفح خاصة وسط المدينة غير مسبوقة.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن طائرات الاحتلال قصفت شوارع ومنازل وسط مخيم الشابورة في رفح، وأضافت أن الغارات العنيفة تتوالى على المدينة.

وذكرت أن قصفا مدفعيا قويا يستهدف محيط مستشفى النجار وخربة العدس وشارع المضخة وحي الجنينة في مدينة رفح.

وفي مدينة غزة، أكد مراسل الجزيرة استشهاد 8 فلسطينيين في غارة إسرائيلية استهدفت مبنى في حي الدرج، كما أكد تجدد الغارات الإسرائيلية على مخيم جباليا شمال غزة بالتزامن مع قصف مدفعي.

استمرار المعارك

يأتي ذلك فيما تستمر الاشتباكات في رفح وجباليا، وقالت كتائب القسام إنها استهدفت دبابة ميركافا بقذيفة "الياسين 105" وجرافة عسكرية بقذيفة تاندوم قرب بوابة صلاح الدين في رفح جنوب قطاع غزة.

وأضافت أنها دكت بقذائف الهاون تجمعا لجنود الاحتلال في محور نتساريم جنوب مدينة غزة.

وكانت القسام أعلنت صباح اليوم أنها استهدفت 5 دبابات إسرائيلية بقذائف "الياسين 105" وعبوات "شواظ" في رفح وجباليا.

كما أعلنت أن مقاتليها استدرجوا قوة خاصة من جيش الاحتلال إلى عين نفق بمخيم جباليا، واشتبكوا معها من النقطة صفر، وأوقعوا أفرادها بين قتيل وجريح، فضلا عن قولها إن مقاتليها تمكنوا من قنص جندي إسرائيلي داخل أحد المنازل في مخيم جباليا.

وأضافت أنها قنصت جنديين إسرائيليين في محاور التقدم بمشروع بيت لاهيا شمال مخيم جباليا شمالي القطاع.

ارتفاع حصيلة الشهداء

بدورها، أعلنت وزارة الصحة في غزة أن الاحتلال ارتكب 6 مجازر في القطاع خلال الساعات الـ24 الماضية راح ضحيتها 57 شهيدا و93 مصابا.

وبذلك، ارتفعت حصيلة الضحايا منذ بداية الحرب إلى 35 ألفا و857 شهيدا، و80 ألف و293 مصابا.

التصعيد والخسائر

ويأتي التصعيد الإسرائيلي بعد لحظات من إصدار محكمة العدل الدولية قرارا يأمر إسرائيل بأن توقف فورا هجومها على مدينة رفح، وذلك بناء على طلب جنوب أفريقيا ضمن دعوى شاملة تتهم تل أبيب بارتكاب جرائم إبادة جماعية في القطاع.

وخلّف العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة أكثر من 116 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل وإغلاق المعابر الذي يهدد بالتسبب بمجاعة.

في المقابل، أقر الجيش الإسرائيلي بإصابة 8 من جنوده في معارك قطاع غزة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأضاف أن 634 ضابطا وجنديا قتلوا في غزة، وأصيب 555 بجروح خطيرة منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة