الاتحاد الأوروبي يدرس إمكانية إرسال بعثة حدودية إلى رفح

معبر رفح
جيش الاحتلال يسيطر على معبر رفح ويمنع دخول المساعدات (الفرنسية)

قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، إن هناك محادثات في مرحلة أولية حول نشر بعثة للتكتل عند معبر رفح الحدودي في قطاع غزة، وإن مثل هذه الخطوة لن تحدث قبل انتهاء الحرب.

كما قال دبلوماسيان، لوكالة رويترز، إن الولايات المتحدة اقترحت على التكتل إحياء بعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية في رفح، التي توقفت عن العمل منذ عام 2007.

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعهم الشهري في بروكسل يوم الاثنين المقبل، لبحث كيفية تحسين توصيل المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وأمس الخميس، رفض متحدث مفوضية الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو التعليق على أنباء عن رغبة الولايات المتحدة الأميركية نشر بعثة للاتحاد بمعبر رفح.

لكنه قال إن "التكتل على اتصال مع مجموعة واسعة من الشركاء على الأرض لتعزيز الحلول والجهود الرامية إلى تحقيق حل الدولتين".

وفي الأيام الماضية، ذكرت وسائل إعلام عالمية نقلا عن مسؤولين أميركيين قولهم إن إدارة الرئيس جو بايدن تجري محادثات منذ أسابيع مع إسرائيل ومصر، لتسريع تدفق المساعدات من خلال نشر بعثة أوروبية في معبر رفح.

يشار إلى أن إسرائيل تشن هجوما بريا على مدينة رفح منذ 6 مايو/أيار الجاري، واستولت في اليوم التالي على المعبر الحدودي مع مصر، مما أدى إلى إغلاقه أمام عبور الجرحى ومساعدات إنسانية شحيحة بالأساس.

ولا تدخل إلا كميات محدودة جدا من المساعدات الإنسانية أو الوقود أو الأدوية والمستلزمات الطبية إلى القطاع، مما يهدد بوقوع كارثة إنسانية.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول