حرب شوارع في خاركيف وبوتين مستعد لوقف الحرب بشروط

صاروخ روسي يصيب مبنى في خاركيف (الأناضول)

نقلت وكالة رويترز عن مصادر روسية قولها إن الرئيس فلاديمير بوتين مستعد لوقف الحرب في أوكرانيا من خلال وقف إطلاق نار يعترف بالخطوط الحالية للمعركة، وسط تصاعد الهجوم الروسي على خاركيف.

وكان بوتين ألمح الجمعة الماضية إلى أنه لن يلتزم بهدنة أولمبية وسيواصل المعارك في أوكرانيا خلال أولمبياد باريس، خلافا لرغبة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، كما أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي رفضه هذه الهدنة.

وقال الرئيس الروسي حينها في ختام زيارة للصين استمرت يومين "إن هذه المبادئ الأولمبية -بما في ذلك الهدنة الأولمبية- عادلة جدا، لكن قلة من الدول احترمتها عبر التاريخ باستثناء اليونان القديمة".

وألمح إلى أنه نظرا لاستبعاد روسيا من ألعاب باريس بسبب حربها مع أوكرانيا، فإنه ليس عليها الامتثال لمبادئ اللجنة الأولمبية الدولية.

في السياق ذاته، انتقد مدير الاستخبارات الخارجية الروسية سيرغي ناريشكين "مؤتمر سويسرا" حول أوكرانيا، قائلا إنه لا علاقة له بإيجاد طريق للسلام.

وأضاف المصدر ذاته أن الغرب لا يريد حلا وسطا لتسوية النزاع في أوكرانيا.

بدوره، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الأسلحة الأميركية تستخدم بالفعل ضد أهداف خارج منطقة القتال في أوكرانيا.

وكان 3 مسؤولين أميركيين صرحوا لرويترز أن بلادهم تعد حزمة مساعدات عسكرية، بقيمة 275 مليون دولار لأوكرانيا، تشمل قذائف مدفعية 155 ملليمترا وذخائر جوية دقيقة ومركبات برية.

معارك شوارع

ميدانيا، أعلن قائد الجيش الأوكراني ألكسندر سيرسكي -اليوم الجمعة- أن القوات الروسية تواجه صعوبة في معارك الشوارع التي تخوضها في بلدة فوفتشانسك في منطقة خاركيف، مشيرا في الوقت ذاته إلى معارك "عنيفة" في 3 مناطق رئيسية بالشرق.

ومنذ العاشر من مايو/أيار، تواجه أوكرانيا هجوما بريا روسيا على منطقة خاركيف شمال شرق البلاد، حيث اقتحم آلاف الجنود الحدود وحققوا أكبر تقدم ميداني خلال 18 شهرا.

وأُجلي حوالي 11 ألف شخص من منطقة خاركيف منذ بدء الهجوم الروسي قبل أسبوعين، وفقا لحاكم المنطقة أوليغ سينيغوبوف.

وجاءت تصريحات سيرسكي في وقت أفادت شركة السكك الحديدية المملوكة للدولة عن ضربات استهدفت نظام النقل التابع لها بمنطقة خاركيف، مما أدى إلى إتلاف خطوط وعربات قطارات ومبان.

وأضافت الشركة "في الليل، استهدف مجددا البنية التحتية المدنية للسكك الحديد. وألحق القصف أضرارا بخطوط ومبانٍ وعربات شحن متوقفة وعربة قطار كهربائي".

ونشرت صورا تُظهر دخانا يتصاعد من عربة مدمرة وحطاما بجانب خطوط السكك الحديدية ومستودعا تطايرت نوافذه.

أهداف تالية

في هذه الأثناء، واصلت قطارات المسافات الطويلة وقطارات الضواحي رحلاتها، حسبما أفادت شركة السكك الحديدية.

وتعرضت مدينة خاركيف لضربات أودت بحياة 7 أشخاص الخميس، وفقا للسلطات الأوكرانية.

من جهة أخرى، نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن النائب بالبرلمان فيكتور فودولاتسكي قوله اليوم إن قوات بلاده تسيطر على أكثر من نصف أراضي بلدة فوفشانسك الحدودية بمنطقة خاركيف.

وأضاف فودولاتسكي أن مدن سلافيانسك وكراماتورسك وبوكروفسك ستكون أبرز الأهداف التالية لموسكو بمجرد سيطرتها على فوفشانسك.

وخلال الليل، أطلقت القوات الأوكرانية صواريخ على شبه جزيرة القرم، مما أسفر عن مقتل اثنين "من المارة" حسبما أفاد الحاكم الروسي للقرم سيرغي أكسيونوف.

المصدر : وكالات