خبراء دوليون يدعمون مدعي الجنائية الدولية بشأن مذكرات الاعتقال

Human rights lawyer Amal Alamuddin Clooney (R), arrives with her colleague Geoffrey Robertson to attend a hearing at the European court of Human Rights in Strasbourg, January 28, 2015. Clooney and Robertson will represent Armenia during an hearing on the case of Dogu Perincek, Chairman of the Turkish Workers Party, against Switzerland. Perincek was found guilty of racial discrimination by a Swiss Police Court for having publicly denied the characterisation of genocide, without calling into question the existence of massacres and deportations of Armenians in 1915 in the Ottoman Empire, during various conferences in Switzerland in 2005. Perincek claims that the Swiss courts breached his freedom of expression. REUTERS/Vincent Kessler (FRANCE - Tags: POLITICS CRIME LAW ENTERTAINMENT)
أمل كلوني المحامية البارزة في مجال حقوق الإنسان ضمن أعضاء اللجنة (رويترز)

أبدت لجنة من خبراء حقوقيين دوليين دعمها الكامل لقرار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بطلب إصدار مذكرات اعتقال بحق قادة من إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ورأت اللجنة التي تضم المحامية البارزة أمل كلوني أن قرار الملاحقة "خطوة تاريخية لضحايا" الصراع وأنها "عادلة ودقيقة ومستقلة".

وقال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان يوم الاثنين إنه طلب إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت، و3 من قادة حماس هم رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، والقائد العام لكتائب عز الدين القسام محمد الضيف، ورئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية.

وينفي القادة الإسرائيليون والفلسطينيون مزاعم ارتكاب جرائم حرب، وانتقد ممثلون عن الجانبين قرار خان.

المدعي العام كريم خان قال إنه تلقى ضغوطا هائلة للحؤول دون إصدار قراره (الفرنسية)

وقالت كلوني و5 خبراء، بينهم قاضيان سابقان في محاكم جنائية في لاهاي، إنهم اجتمعوا بناء على طلب من خان في يناير/كانون الثاني الماضي لتقييم المواد التي قدمها لهم وتقديم المشورة القانونية.

وفي تقرير بتاريخ 20 مايو/أيار الجاري، قالوا إنهم أجروا "عملية مراجعة وتحليل واسعة النطاق"، منها إفادات لشهود ومقاطع الفيديو والصور الفوتوغرافية الموثقة التي حصل عليها محققو المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت اللجنة إنها "راضية عن أن العملية عادلة ودقيقة ومستقلة، وإن طلبات المدعي العام لإصدار مذكرات الاعتقال تستند إلى القانون والوقائع".

وكتبت اللجنة في صحيفة فايننشال تايمز "اليوم، اتخذ المدعي العام خطوة تاريخية لضمان العدالة للضحايا في إسرائيل وفلسطين من خلال إصدار طلبات لـ5 مذكرات اعتقال تزعم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية من قبل كبار قادة حماس وإسرائيل".

وستحدد لجنة من قضاة الإجراءات التمهيدية بالمحكمة ما إذا كانت الأدلة تدعم إصدار مذكرات اعتقال. ولا تملك المحكمة أي وسيلة لتنفيذ أوامر الاعتقال هذه، وتعارض الولايات المتحدة وإسرائيل تحقيقها بشأن حرب غزة.

المصدر : رويترز