7 شهداء و8 مصابين برصاص الاحتلال خلال اقتحامه مخيم جنين

SENSITIVE MATERIAL. THIS IMAGE MAY OFFEND OR DISTURB Palestinians carry the body of a person who was killed in an Israeli raid, at a hospital in Jenin camp, in the Israeli-occupied West Bank, May 21, 2024. REUTERS/Raneen Sawafta
أحد شهداء العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين (رويترز)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد 7 فلسطينيين بينهم طفل وإصابة 8 آخرين إصابات 3 منهم خطيرة برصاص وحدات خاصة إسرائيلية تسللت إلى مدينة جنين ومخيمها شمالي الضفة الغربية المحتلة في ساعات الصباح الأولى.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال تمنع طواقمه من الوصول إلى مصابين في المخيم.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات إسرائيلية من المستعربين اقتحمت جنين واحتلت منازل في مناطق متفرقة بالمخيم ونشرت فرق القناصة ودفعت بتعزيزات عسكرية.

كما أفاد المراسل بأن اشتباكات عنيفة تجري بين مقاومين وقوات الاحتلال.

وقالت سرايا القدسكتيبة جنين إن مقاتليها يخوضون اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال بعد اكتشاف قوة خاصة عند أطراف المخيم.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إنه بدأ ما وصفها بعملية لمكافحة الإرهاب في جنين.

حملة مداهمات واعتقالات

وعلى الصعيد ذاته، قال شهود عيان إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت عشرات المواطنين واعتدت على عدد منهم في بلدة سنجل شمال رام الله بالضفة الغربية.

كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طوباس شمالي الضفة الغربية، وسيّرت قوات الاحتلال آلياتها في المدينة مصحوبة بجرافة عسكرية، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مسلحة مع مقاومين فلسطينيين.

وقد انفجرت عبوة ناسفة محلية الصنع لدى وصول جرافة لقوات الاحتلال في مدينة طوباس كانت زُرعت في سيارة متوقفة أثناء سير الجرافة.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة تقوع جنوب بيت لحم بالضفة الغربية، وداهمت قوات الاحتلال مدينة يطا وبلدات شيوخ وسعير وترقوميا في جنوب وشمال وغرب الخليل، كما داهمت منطقة الكرنتينا وسط الخليل.

اعتراض شاحنات وحريق

على صعيد آخر، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن متطرفين اعترضوا الليلة الماضية عددا من الشاحنات في مدينة القدس، لتفتيشها والتحقق مما إذا كانت مخصصة كمساعدات إنسانية لغزة.

ووصف صحفيون إسرائيليون اعتراض المتطرفين والمستوطنين الشاحنات في مواقع مختلفة بأنه قرصنة.

في الأثناء، اندلع حريق بالقرب من مستوطنة "عتنائيل"، جنوب الخليل بالضفة الغربية؛ وامتدت النيران باتجاه منازل المستوطنة.

وتوجهت قوات من الإطفاء والإنقاذ إلى مكان الحادث، بينما شاركت طائرات في إخماد الحريق. وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن التحقيقات جارية لمعرفة ما إذا كان الحريق متعمدا.

وبموازاة الحرب المدمرة على قطاع غزة، صعّد المستوطنون اعتداءاتهم كما صعّد الجيش الإسرائيلي عملياته بالضفة، وهو ما أدى إجمالا إلى استشهاد 506 فلسطينيين منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول، وإصابة نحو 5 آلاف، واعتقال 8 آلاف و800 آخرين، وفق معطيات رسمية فلسطينية.

في حين خلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 115 ألفا بين شهيد وجريح من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب على غزة رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول