إيران تبدأ في تبريز مراسم تشييع رئيسي ووزير الخارجية ومرافقيهم

إيرانيون يشيعون رئيسهم الراحل في تبريز (الأناضول)

بدأت مراسم تشييع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي اليوم الثلاثاء، وذلك في مدينة تبريز مركز محافظة أذربيجان الشرقية في شمال غرب الجمهورية الإسلامية، حيث لقي حتفه في حادث تحطم طائرة مروحية الأحد في منطقة جبلية وعرة.

وتوافدت حشود ضخمة إلى الساحة الرئيسية في المدينة، ولوحت بأعلام وصور للرئيس الذي قضى عن (63 عاما) وللضحايا السبعة الآخرين في الحادث، بحسب صور التقطها "إف بي تي في".

ونقلت النعوش الثمانية مغطاة بالعلم الإيراني على متن شاحنة وسط الحشود. وأعلن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي الحداد 5 أيام في إيران.

حشود إيرانية كبيرة شاركت في مراسم تشييع رئيسي والذين قتلوا معه في تحطم المروحية (الأناضول)

وبعد مراسم التشييع، سينقل جثمان رئيسي إلى مدينة قم (المقدسة لدى الشيعة) وسط إيران في وقت لاحق الثلاثاء، قبل الانتقال إلى طهران، حيث من المقرر أن يؤدي خامنئي الصلاة على الجثامين ليل الثلاثاء، عشية مراسم وداع مهيبة تقام في العاصمة الأربعاء.

وسينقل جثمان رئيسي بعدها إلى محافظة خراسان الجنوبية في شرق البلاد، وسيوارى الثرى مساء الخميس في مسقطه مدينة مشهد، حيث مرقد الإمام علي الرضا، ثامن الأئمة المعصومين لدى الشيعة.

وفي كلمة ألقاها مع انطلاق المراسم، أشاد وزير الداخلية أحمد وحيدي بالضحايا "الشهداء" وقال "أظهر الشعب الإيراني أنه سيحوّل كل مصيبة إلى درج للارتقاء بالأمة إلى أمجاد جديدة".

وأضاف "نحن، أعضاء الحكومة الذين كان لنا شرف خدمة هذا الرئيس الحبيب، هذا الرئيس المجتهد، نلتزم أمام شعبنا العزيز وقائدنا بالسير على درب هؤلاء الشهداء".

يذكر أنه بعد عملية بحث طويلة وشاقة عُثر في وقت مبكر صباح الاثنين على حطام المروحية عند سفح جبل في منطقة حرجية وعرة، وكانت تقل على متنها الرئيسي الإيراني إلى جانب وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان إضافة إلى إمام الجمعة في مدينة تبريز آية الله علي آل هاشم، ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، وآخرين.

وكان الوفد متوجها إلى تبريز بعد مشاركته في مراسم تدشين سد عن الحدود مع أذربيجان حضره الرئيس الإيراني ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف.

وقد أوعز علي خامنئي -وفقا للدستور- لمحمد مخبر النائب الأول للرئيس بتولي مهام الرئيس إلى حين إجراء انتخابات رئاسية خلال 50 يوما، في حين أمر رئيس الأركان بتشكيل لجنة للتحقيق في أسباب سقوط المروحية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أنه تم انتخاب محمد علي موحدي كرماني رئيسا لمجلس خبراء القيادة بأغلبية 55 صوتا. ويُعد موحدي كرماني من المقربين للمرشد الإيراني علي خامنئي.

وانطلقت اليوم أعمال مجلس خبراء القيادة بعد مصرع اثنين من أعضائه في حادث تحطم المروحية، الأول كان الرئيس الراحل، والثاني ممثل المرشد في محافظة أذربيجان الشرقية وخطيب جمعة مدينة تبريز محمد علي آل هاشم.

وقد أرسل خامنئي رسالة إلى أعضاء المجلس أكد فيها أن المجلس يُعد من مظاهر السيادة الشعبية الإسلامية في النظام الإيراني، وهو مسؤول عن تعيين المرشد الأعلى وفقا للمعايير الدينية.

المصدر : الجزيرة + وكالات