وزير الدفاع البريطاني يدعو لمواجهة المسيرات المؤيدة للفلسطينيين

آلاف تظاهروا بلندن في الذكرى الـ76 لنكبة فلسطين (غيتي)

قال وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس -اليوم الأحد- إنه يتعين على الشرطة البريطانية الانتشار في كل مكان لمواجهة المسيرات المؤيدة للفلسطينيين بدعوى أنها يمكن أن تتحول نحو معاداة السامية.

وفي مقابلة مع قناة "جي بي نيوز" البريطانية، عبّر شابس عن سروره لقيام الشرطة باعتقال 10 أشخاص خلال المظاهرة التي خرجت أمس السبت بلندن في الذكرى الـ76 لنكبة فلسطين.

واعتبر الوزير أن المسيرات التي تشهدها لندن ومدن أخرى في بريطانيا للتنديد بالحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة للشهر الثامن على التوالي يمكن أن تتحول نحو ما سماه خطاب الكراهية ومعاداة السامية، قائلا إن ذلك يقلقه والحكومة كثيرا.

وقال الوزير البريطاني إن المسيرات تثير شعورا بعدم الارتياح عندما تتحول أحيانا من الحق المشروع في الاحتجاج إلى معاداة السامية وخطاب الكراهية والعنصرية، معبرا عن دعمه للشرطة في اتخاذ الإجراءات اللازمة، حسب تعبيره.

من جهته، قال مستشار الحكومة البريطانية لشؤون العنف السياسي جون زاك وودكوك إنه يشعر بالقلق إزاء ما وصفه برد الشرطة "المحدود" على الاحتجاجات المؤيدة لفلسطين، وتحدث عما سماه تخوف أجزاء كبيرة من المجتمع اليهودي في لندن من الذهاب إلى وسط المدينة.

وكان آلاف الأشخاص شاركوا -أمس السبت- في مسيرة للتضامن مع فلسطين جابت شوارع لندن للمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار والضغط على الحكومة البريطانية لوقف تراخيص مبيعات الأسلحة لإسرائيل.

وهذه المسيرة هي الـ14 من نوعها منذ بداية الحرب الإسرائيلية على غزة، وتزامنت مع يوم الحراك العالمي من أجل فلسطين في ذكرى النكبة. ومؤخرا، انضمت عدة جامعات في بريطانيا للحراك الطلابي المندد بالحرب على غزة.

المصدر : الألمانية + الجزيرة