تركيا تشارك في البحث عن مروحية الرئيس الإيراني وإسرائيل تنفي علاقتها بالحادث

فرق الإنقاذ الإيرانية في المنطقة التي اختفت فيها مروحية الرئيس (الأوروبية)

أعلنت تركيا مساء الأحد تخصيص وسائل جوية للمساعدة في البحث عن مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي التي تعرضت لحادث شمالي البلاد، كما عرضت دول عربية تقديم المساعدة، في حين نفى مسؤولون إسرائيليون علاقة تل أبيب بالحادث.

فقد أعلنت وزارة الدفاع التركية تخصيص طائرة مسيّرة من طراز "أقنجي" ومروحية مزودة برؤية ليلية للبحث عن مروحية الرئيس الإيراني التي اختفت في منطقة جبلية بمحافظة أذربيجان الشرقية.

من جهتها، أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية أن طهران طلبت من أنقرة الحصول على مروحية بحث وإنقاذ مزودة بتقنية الرؤية الليلية، مشيرة إلى أنه تم إرسال فرق متخصصة في البحث والإنقاذ مكونة من عشرات العناصر المجهزين بآليات.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن بلاده تنسق مع إيران ومستعدة لتقديم أي دعم ضروري.

وفي الإطار، قال الهلال الأحمر العراقي للجزيرة إنه جهز 4 فرق بمعداتهم للمساعدة في عمليات البحث عن طائرة الرئيس الإيراني.

وكانت الحكومة العراقية عرضت قبل ذلك المساعدة في عمليات البحث التي تواجه صعوبات بسبب وعورة المنطقة التي وقع فيها الحادث والظروف الجوية التي تسود هناك.

عروض للمساعدة

في غضون ذلك، أكدت الخارجية القطرية استعداد دولة قطر لتقديم كل أشكال الدعم في البحث عن طائرة الرئيس الإيراني.

كما أعلنت الخارجية السعودية استعداد المملكة لتقديم أي مساعدة تحتاجها الأجهزة الإيرانية، وفق ما جاء في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وفي السياق، أعلنت الخارجية الأردنية استعداد المملكة لتقديم الدعم والإسناد اللازمين لإيران في جهود البحث عن المروحية.

بدورها، أكدت الكويت وقوفها إلى جانب إيران في هذا الظرف الدقيق، وعبّرت مصر والإمارات عن قلقهما إزاء الحادث الذي تعرضت له مروحية الرئيس الإيراني.

وفي ردود الفعل العربية أيضا، عبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة الجهاد الإسلامي وجماعة الحوثي في اليمن عن قلقها إزاء الحادث الذي تعرضت له مروحية الرئيس الإيراني، وعن تضامنها مع إيران في هذا الظرف الذي تمر به.

وكانت أذربيجان أبدت استعدادها لتقديم أشكال الدعم كافة لإيران إثر الحادث الذي وقع بالقرب من الحدود بين البلدين.

وصباح يوم الأحد شارك الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ونظيره الإيراني في مراسم تدشين سد "قيز قلعه سي"، وهو السد الحدودي المشترك الثالث بين إيران وأذربيجان، وقام مهندسون إيرانيون ببنائه، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية.

وفي موسكو، عبّرت الخارجية الروسية عن الاستعداد لتقديم المساعدة في البحث عن مروحية الرئيس الإيراني والتحقيق في سبب الحادث.

بدوره، قال مفوض الطوارئ في الاتحاد الأوروبي إنه بناء على طلب إيراني، تقوم المفوضية بتنشيط خدمة الاستجابة السريعة في ضوء حادث المروحية. ولاحقا، قالت وكالة رويترز إن المفوضية الأوروبية تفعّل خدمة الخرائط بالقمر الاصطناعي للمساعدة في البحث عن مروحية الرئيس الإيراني.

أميركا وإسرايل

وفي واشنطن، أعلن البيت الأبيض أنه تم إطلاع الرئيس جو بايدن على تقارير عن سقوط مروحية كانت تقل رئيسي.

من جهتها، نقلت القناة الـ13 الإسرائيلية عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إنه لا علاقة لإسرائيل بتحطم مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يوم الأحد في محافظة أذربيجان الشرقية.

وفي نيويورك، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن الأخير يتابع بقلق تقارير حادث مروحية الرئيس الإيراني.

وكان التلفزيون الإيراني أفاد بوقوع حادث لطائرة مروحية في موكب يُقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان وعددا من المسؤولين الإيرانيين.

وأوضح التلفزيون الإيراني أن تقارير أولية ذكرت أن المروحية هبطت هبوطا صعبا في محافظة أذربيجان الشرقية.

ولاحقا، قالت وكالة مهر للأنباء إن المروحية التي كانت تقل رئيسي سقطت بسبب سوء الأحوال الجوية.

واختفت المروحية في منطقة جبلية وسط ضباب كثيف، وتوجهت عشرات فرق الإنقاذ الإيرانية إلى المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات