في ذكرى تهجيرهم.. أردوغان يتعهد بالدفاع عن تتار القرم

التتار هجّروا خلال 3 أيام بواسطة قطارات تستخدم لنقل الحيوانات وقضى عشرات الآلاف منهم (مواقع التواصل)

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمواصلة بلاده الدفاع عن تتار القرم "في كافة الظروف والأحوال"، وذلك بمناسبة الذكرى الـ80 لتهجير القرم من بلادهم إلى بلدان مختلفة.

وأعرب أردوغان في تغريدة على موقع إكس عن التضامن مع "أشقائي تتار القرم ممن تم تهجيرهم من موطنهم الأصلي". وترحم على من فقدوا أرواحهم منهم.

وأكد أن تركيا ستواصل "في كافة الظروف والأحوال" الدفاع عن حقوق تتار القرم ممن اضطروا إلى النزوح عن مناطقهم، سواء قبل ضم روسيا شبه الجزيرة أو بعده.

 

أردوغان تعهد بالدفاع عن حقوق التتار "في كافة الظروف والأحوال" (رويترز)

والتتار هم السكان الأصليون لشبه جزيرة القرم، وقد تعرضوا لعمليات تهجير قسرية بدءا من 18 مايو/أيار 1944، باتجاه وسط روسيا وسيبيريا ودول آسيا الوسطى الناطقة بالتركية، التي كانت تحت الحكم السوفياتي آنذاك.

كما صودرت منازلهم وأراضيهم في عهد الزعيم السوفياتي جوزيف ستالين، بتهمة "الخيانة" عام 1944، لتوزع على العمال الروس الذين جُلبوا ووُطِّنوا في شبه الجزيرة ذات الموقع الإستراتيجي المهم شمال البحر الأسود.

وبحسب مصادر تتار القرم، فإن 250 ألفا منهم هُجّروا خلال 3 أيام بواسطة قطارات تستخدم لنقل الحيوانات، وقضى خلال عملية التهجير تلك 46% منهم، نتيجة المرض والجوع والظروف المعيشية والمعاملة السيئة.

المصدر : وكالة الأناضول