تحذير من المجاعة بغزة والاحتلال يمنع دخول 3 آلاف شاحنة مساعدات

طفل فلسطيني في رفح يحمل قدر طعام بينما يواصل السكان النزوح من المدينة هربا من القصف الإسرائيلي (الفرنسية)

حذرت الأمم المتحدة الأحد من خطر المجاعة في قطاع غزة، في وقت تواصل فيه إسرائيل إغلاق المعابر وتمنع 3 آلاف شاحنة مساعدات من دخول القطاع.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث إن المجاعة في شمال غزة وشيكة.

وشدد على أن سكان غزة يواجهون أزمة لا يمكن تحملها في ظل إغلاق معبري رفح وكرم أبو سالم وعدم توفير المساعدات لشمال القطاع.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة إن الاحتلال يمنع إدخال 3 آلاف شاحنة مساعدات ويمنع 690 مريضا وجريحا من السفر للعلاج.

وأضاف أن الاحتلال يغلق معبري رفح وكرم أبو سالم لليوم 13 مما يضاعف الأزمة الإنسانية.

في السياق ذاته، أفاد مراسل الجزيرة بأن إسرائيليين متطرفين اعتدوا على شاحنات تنقل مساعدات إلى قطاع غزة بعد خروجها من معبر ترقوميا بالضفة الغربية.

وقد ناشدت وزارة الصحة في قطاع غزة كل المؤسسات الإنسانية إدخال الأدوية للقطاع مع استمرار العدوان الإسرائيلي واحتلاله للمعابر.

تدهور القطاع الصحي

وحذرت الوزارة في بيان من أن النقص الحاد في الأدوية والمستهلكات الطبية الضرورية يهدد حياة المرضى ويعرقل تقديم خدمات الطوارئ والعمليات الجراحية والرعاية الأولية والعديد من الخدمات.

وفي تصريحات للجزيرة، قال مدير مستشفى كمال عدوان "نعاني من نقص حاد في المستلزمات الطبية ونناشد العالم الالتفات إلينا".

وأضاف "وصل إلينا منذ أمس نحو 60 شهيدا جلهم نساء وأطفال إثر قصف مربع سكني مكتظ بجباليا".

أما المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني، فقال إن نصف سكان غزة على الطرقات ومجبرون على النزوح.

ولفت إلى أنه ليست لدى الناس في غزة خيارات أخرى إلا العودة للمنازل المهدمة، قائلا إن المساعدات تصل بشكل هزيل.

وأضاف لازاريني "حان الوقت لبدء التحقيق ومساءلة من يرتكب الاعتداءات في غزة".

المصدر : الجزيرة