الاحتلال يقر بخسائر جديدة والمقاومة تستهدفه بكمائن في جباليا

أعلنت المقاومة الفلسطينية الأحد أنها قتلت وأصابت جنودا إسرائيليين في كمائن بمخيم جباليا شمالي غزة، في حين أقر الجيش الإسرائيلي بمقتل 3 وإصابة العشرات من أفراده خلال المعارك بالقطاع، وواصل استهداف المدنيين، مما أسفر عن مزيد من الشهداء.

فقد قالت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– إنها نفذت بالاشتراك كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي في جباليا ومخيمها.

وفي التفاصيل، أوضحت سرايا القدس وكتائب القسام عبر تطبيق تليغرام أن مقاتليهما استهدفوا قوة إسرائيلية خاصة تحصنت خلف مسجد الشهيد عماد عقل بمخيم جباليا، وأوقعوا أفرادها قتلى وجرحى.

عمليات مشتركة

كما استهدف مقاتلو السرايا والقسام دبابة ميركافا، واشتبكوا مع قوة راجلة بجوار الآلية وأوقعوا أفرادها بين قتيل وجريح.

وفي عملية أخرى مشتركة، أجهز المقاومون على قوة إسرائيلية خاصة في شارع الألباني بمخيم جباليا.

كما أعلن الفصيلان المقاومان تفجير دبابة ميركافا بالعبوات الناسفة في شارع العجارمة بالمخيم.

وكانت كتائب القسام أعلنت -في وقت سابق الأحد- استهداف دبابة ميركافا إسرائيلية في مخيم جباليا، في حين أعلنت سرايا القدس أنها قصفت بالاشتراك مع القسام، مقر قيادة العمليات للجيش الإسرائيلي في شرق جباليا بقذائف الهاون.

كذلك قالت سرايا القدس إن عناصرها فجروا عبوة "برق" صَدْمية في دبابة ميركافا 4 قرب محطة "تِمراز" في مخيم جباليا، كما اشتبكوا مع قوة إسرائيلية راجلة بالأسلحة الرشاشة في شارع "الترنس" بالمخيم، مؤكدة وقوع أفراد القوة بين قتيل وجريح.

وفي جنوب القطاع، قالت سرايا القدس إنها تخوض اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال شرق رفح. أما كتائب القسام فقالت إنها قصفت بقذائف الهاون قوات الاحتلال في معبر رفح. وكانت كتائب القسام أعلنت السبت أنها قتلت 20 جنديا إسرائيليا في عمليتين منفصلتين شرق رفح.

وقد نقلت القناة الـ12 الإسرائيلية عن مصادر في الجيش الإسرائيلي قولها إنه تم إدخال لواء عسكري رابع إلى رفح، مما يرفع عدد الألوية العاملة في غزة إلى 9.

وإلى الجنوب من مدينة غزة، قنصت كتائب القسام جنديا إسرائيليا في محور نتساريم.

خسائر الاحتلال

في غضون ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي الأحد عن مقتل ضابط برتبة رائد متأثرا بجروح أصيب بها قبل 4 أيام في معارك شمال غزة.

وكان جيش الاحتلال أعلن صباحا عن مقتل جنديين وإصابة 3، بينهم ضابط، بجروح خطرة في انفجار لغم في رفح جنوبي قطاع غزة السبت.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 44 جنديا وضابطا في معارك القطاع خلال اليومين الماضيين، جروح 8 منهم خطرة.

وبذلك يرتفع العدد المعلن لقتلى الاحتلال منذ بداية الحرب الجارية إلى 630 من الجنود والضباط، من بينهم 292 قتلوا منذ بداية الاجتياح الإسرائيلي البري لقطاع غزة.

في الأثناء، تخوض فصائل المقاومة الفلسطينية اشتباكات عنيفة في محوري شرق مخيم جباليا وشرق رفح.

تكثيف القصف

في المقابل، كثف جيش الاحتلال الإسرائيلي الأحد الغارات على شمال قطاع غزة ووسطه خلال الساعات الأخيرة، مما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، كما أعلن إصابة العشرات من جنوده في المعارك المستمرة مع المقاومة.

فقد شن الطيران الإسرائيلي قصفا جويا ومدفعيا مكثفا على مناطق تل الزعتر والقصاصيب والفالوجة في مخيم جباليا شمالي القطاع.

وقال مراسل الجزيرة إن طائرة مسيرة استهدفت مجموعة من المواطنين في شارع غزة القديم بجباليا البلد، مما أسفر عن استشهاد اثنين وإصابة آخرين.

كما قصفت طائرات الاحتلال مواقع بشارع العجارمة وسوق مخيم جباليا، وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على مراكز الإيواء التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في منطقة الفالوجة بالمخيم.

وكان مدير مستشفى كمال عدوان الدكتور حسام أبو صفية قال للجزيرة إن 60 شهيدا وصلوا إلى المستشفى منذ السبت بعد قصف الاحتلال مربعا سكنيا مكتظا بالسكان يقع بجوار المستشفى الذي يقع شمال غزة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الدفاع المدني في شمال غزة أنه انتشل مئات الشهداء في جباليا، ولا يزال آخرون تحت الأنقاض، مؤكدا أن الجيش الإسرائيلي دمر أكثر من 300 منزل منذ بداية عمليته العسكرية في المدينة.

وتوغل الجيش الإسرائيلي في جباليا منذ أكثر من أسبوع، ويقول إنه ينفذ عمليات في قلب المخيم، وأقر بأنه يواجه مقاومة ضارية هناك.

ووسط قطاع غزة، ارتفعت حصيلة شهداء القصف الذي شنته طائرات إسرائيلية مساء السبت على مخيم النصيرات إلى 31 فلسطينيا، جُلهم أطفال ونساء، بينما استشهد فلسطينيان وأصيب عشرات في كل من دير البلح ومخيم البريج.

وفي حي الدرج، شرقي مدينة غزة، استشهد 13 فلسطينيا وأصيب آخرون في قصف إسرائيلي استهدف مساء السبت أيضا منزلا ومدرسة، بينما يتواصل القصف المدفعي على حيّي تل الهوا والشيخ عِجلين.

جنوبا، نفذ الجيش الإسرائيلي الأحد غارات جوية وقصفا مدفعيا على أحياء في رفح، واستشهد فلسطيني بنيران المدفعية قرب بوابة صلاح الدين، وفي خان يونس، استشهد فلسطيني وأصيب آخرون في قصف على منطقة خزاعة.

حصيلة جديدة

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة في غزة الأحد أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 8 مجازر بحق العائلات في قطاع غزة، خلال الساعات الـ24 الماضية، راح ضحيتها 70 شهيدا و110 جرحى.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي لضحايا الحرب الإسرائيلية على غزة إلى 35 ألفا و456 شهيدا و79 ألفا و476 جريحا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات