أبرز تطورات اليوم الـ226 من الحرب الإسرائيلية على غزة

أطفال فلسطينيون يصطفون للحصول على الغذاء في رفح جنوبي قطاع غزة (الفرنسية)

في اليوم الـ226 من العدوان الإسرائيلي على غزة، واصل جيش الاحتلال قصف مواقع عدة في القطاع، وارتكب 8 مجازر راح ضحيتها 70 شهيدا.

كما تواصلت عمليات المقاومة، حيث قصفت الفصائل الفلسطينية مدينة عسقلان وغلاف غزة بالصواريخ، وخاضت معارك ضارية مع قوات الاحتلال بمخيم جباليا وشرقي رفح، وأوقعت خسائر كبيرة في صفوفها.

حصيلة جديدة

وقالت وزارة الصحة بغزة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت 8 مجازر في القطاع، راح ضحيتها 70 شهيدا و110 مصابين خلال 24 ساعة.

وأكدت الوزارة ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 35 ألفا و456 شهيدا و79 ألفا و476 مصابا.

عمليات للمقاومة

وقالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها نفذت اليوم عمليات مشتركة مع سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، ضد قوات الاحتلال وآلياته في مخيم جباليا شمالي القطاع.

وذكرت أن العمليات شملت الاشتباك مع قوة إسرائيلية خاصة تحصنت خلف مسجد الشهيد عماد عقل، ووقع أفرادها بين قتيل وجريح، إضافة إلى الإجهاز على قوة ثانية في شارع الألباني، وتفجير دبابة ميركافا بعبوة ناسفة في شارع العجارمة.

وعرضت كتائب القسام مشاهد تُظهر استهداف دبابتين إسرائيليتين بقذائف "الياسين 105" شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

خسائر للاحتلال

من جانبه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل ضابط برتبة رائد، متأثرا بإصابته في معارك مع فصائل المقاومة شمال قطاع غزة قبل أيام، ليرتفع حصيلة قتلاه منذ بدء الحرب إلى 631 قتيلا من الضباط والجنود.

يأتي ذلك بعدما أن أقر الجيش الإسرائيلي بإصابة 44 جنديا وضابطا في معارك بأرجاء القطاع خلال الساعات الماضية، بينهم 8 جروحهم خطيرة.

تصاعدت خسائر جيش الاحتلال بشكل مطرد خلال الأيام الماضية (رويترز)

الهجوم على رفح

وتأتي التطورات فيما يستمر جيش الاحتلال بتوسيع عمليته العسكرية في رفح، التي أعلن عنها قبل أسبوعين، رغم المعارضة الدولية الواسعة.

ونقلت القناة 12 الإسرائيلية، عن مصادر بالجيش، القول إنه تم إدخال لواء عسكري رابع للقتال في رفح، مما يرفع عدد الألوية التي تعمل في غزة إلى 9 ألوية.

ويواصل جيش الاحتلال عمليته العسكرية على رفح، التي بدأها في 6 مايو/أيار الجاري، متجاهلا تحذيرات إقليمية ودولية من تداعيات ذلك، في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح بهذه المدينة، دفعهم إليها بزعم أنها "آمنة".

منطقة المواصي تككتظ بعشرات معسكرات الخيام على امتداد البحر من رفح جنوباً وحتى دير البلح وسط قطاع غزة -رائد موسى-رفح-الجزيرة نت
الاحتلال أعلن بدء عملية عسكرية في رفح رغم اكتظاظ المدينة بأكثر من 1.4 مليون نازح (الجزيرة نت)

جبهة لبنان

على الجبهة الشمالية، أعلن حزب الله اللبناني، اليوم الأحد، أنه استهدف عدة مواقع عسكرية إسرائيلية بالصواريخ، بينما قال مراسل الجزيرة إن صفارات الإنذار دوت في أكثر من 15 بلدة في منطقة سهل الحولة والجليل الأعلى قرب الحدود مع لبنان.

وقال الحزب إنه دمر أيضا التجهيزات التجسسية في موقع راميا العسكري الإسرائيلي بعد قصفها بالأسلحة المناسبة، كما استهدف آلية همر في موقع المالكية بصاروخ موجه، وأوقع طاقمها بين قتيل وجريح.

من جانبه شن طيران الاحتلال غارات على عدد من البلدات والقرى في جنوب لبنان.

فيما نقلت القناة 12 الإسرائيلية عن وزير المالية بتسلئيل سموتريتش قوله "إذا لم يستجب حزب الله لمطالبنا فعلينا شن حرب في العمق اللبناني"، في إشارة إلى مطالب إسرائيل بانسحاب مقاتلي حزب الله من الحدود.

المصدر : الجزيرة