مقتل العشرات جراء الأمطار وسط أفغانستان

تجمّع لحضور صلاة الجنازة على ضحايا الفيضانات بأفغانستان (رويترز)

أفاد مسؤول، اليوم السبت، بمقتل ما لا يقل عن 50 شخصا جراء موجة جديدة من الأمطار الغزيرة والسيول وسط أفغانستان، وتدمير 6 آلاف منزل بشكل كلي وجزئي، في حين غمرت المياه أكثر من ألفي متجر، بعد إعلان السلطات، الأحد الماضي، مقتل المئات جراء الأمطار في مناطق بالبلاد.

وقال رئيس إدارة الإعلام في إقليم غور وسط البلاد لـ"رويترز" إنه لا معلومات عن عدد المصابين جراء الأمطار، التي بدأت تهطل، أمس الجمعة، وأدت أيضا إلى قطع العديد من الطرق الرئيسية المؤدية إلى المنطقة.

السلطات أعلنت الأحد الماضي مقتل 315 شخصا وإصابة أكثر من 1600 آخرين جراء سيول الأمطار (الأناضول)

ويأتي هذا بعد إعلان السلطات، الأحد الماضي، مقتل 315 شخصا، وإصابة أكثر من 1600 آخرين جراء سيول ناجمة عن المطر الغزير دمرت قرى في شمال أفغانستان.

كما قالت وزارة الدفاع إن طائرة هليكوبتر تستخدمها القوات الجوية تحطمت الأربعاء الماضي بسبب "مشكلات فنية" خلال محاولات انتشال جثث أشخاص سقطوا في نهر بإقليم غور، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 12 آخرين.

وتعد أفغانستان من المناطق المعرّضة للكوارث الطبيعية، وتعتبرها الأمم المتحدة من الدول الأكثر عرضة لتبعات التغير المناخي، وفق ما أوردته رويترز.

ومنذ منتصف أبريل/نيسان الماضي تسببت الفيضانات في مقتل عشرات الأشخاص في ولايات أفغانية عدة، كما غمرت المياه مساحات زراعية مترامية في بلد يعتمد 80% من سكانه -الذين يبلغ عددهم أكثر من 40 مليون نسمة- على الزراعة.

كما تسببت الزلازل في مقتل الآلاف ودمار كبير في المنازل، منها تلك التي ضربت ولاية هرات غربي البلاد أواخر العام الماضي بقوة 6.3 درجات على مقياس ريختر، وتجاوزت حصيلتها 2400 قتيل، إضافة إلى أكثر من 9 آلاف جريح.

المصدر : وكالات