حزب الله يستهدف ثكنة للاحتلال وإسرائيل تقصف جنوب لبنان

تصاعد الدخان في شمال إسرائيل بعد سقوط صاروخ أطلق من جنوب لبنان (رويترز)

أعلن حزب الله اللبناني اليوم السبت أنه استهدف تجمعا لجنود الجيش الإسرائيلي شمال إسرائيل وسط تواصل استهداف المدفعية الإسرائيلية لمحيط قرى جنوب لبنان.

وأوضح حزب الله أن قصف تجمع الجنود الإسرائيليين في ثكنة برانيت مؤكدا "تحقيق إصابات مباشرة".

وقال مراسل الجزيرة إن المدفعية الإسرائيلية قصفت محيط بلدتي حانين ويارون جنوبي لبنان، في حين أفادت وكالة الأنباء اللبنانية بأن شابا أصيب إثر غارة إسرائيلية استهدفت بلدة الناقورة.

كما أشارت الوكالة إلى أن الطيران الإسرائيلي أغار الليلة الماضية 3 مرات على بلدة الخيام جنوبي البلاد.

وفي شمال إسرائيل، أفاد مراسل الجزيرة بأن صفارات الإنذار دوت 5 مرات في أكثر من 15 بلدة إسرائيلية في مناطق كريات شمونة وسهل الحولة والجليل الأعلى للاشتباه بتسلل طائرات مسيّرة من لبنان.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية اليوم هدوءا نسبيا بعد تصعيد أمس الجمعة، إذ كان حزب الله قد نفذ أمس 13 هجوما ضد مواقع إسرائيلية في الجليل والجولان المحتل.

وقال إنه قصف بالصواريخ قاعدة تسنوبار في الجولان، وهاجم بالمسيرات قاعدة جعتون واستهدف مبنى في مستوطنة المطلة، وثكنة برانيت وعددا من المواقع.

وفي وقت سابق من يوم أمس، قال الجيش الإسرائيلي إن 75 صاروخا أطلق من لبنان باتجاه منطقة إصبع الجليل شمالي إسرائيل، وجنوب الجولان المحتل.

يأتي ذلك بعد اغتيال الجيش الإسرائيلي شرحبيل علي السيد أحد قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في لبنان بغارة نفذها الليلة الماضية على بلدة مجدل عنجر في البقاع شرقي لبنان، وهي منطقة يستهدفها الاحتلال للمرة الأولى منذ بدء الاشتباكات الحدودية.

يشار إلى أن حزب الله وفصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان من جهة والجيش الإسرائيلي من جهة أخرى، يتبادلان منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قصفا يوميا على الحدود أسفر عن قتلى وجرحى من الطرفين، غالبيتهم في لبنان.

المصدر : الجزيرة