ليبرمان: مجلس الحرب يسير بإسرائيل نحو الضياع

ليبرمان : " لا سبب أن يبقى مؤيدو " منظمات الإرهاب " في الكنيست وخارجها أمثال حنين زعبي،رائد صلاح وأحمد الطيبي مواطنين في إسرائيل وعدم الانتقال للسلطة الفلسطينية.
وزير الدفاع الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان (الجزيرة-أرشيف)

وجّه وزير الدفاع الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان انتقادات حادة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وإلى مجلس الحرب قائلا إن الأخير يسير بإسرائيل نحو الضياع، وإن حركة حماس وزعيمها يحيى السنوار يديران الحرب من الأنفاق أفضل من نتنياهو.

وفي تصريحات نقلتها عنه صحيفة "إسرائيل اليوم" قال ليبرمان إنه لا رؤية للحكومة ولا خطة بشأن كيفية إدارة العمليات، وإن نتنياهو أضاع الدعم الدولي لإسرائيل بسبب تخبطه.

كما دعا ليبرمان الوزيرين بيني غانتس وغادي آيزنكوت إلى مغادرة مجلس الحرب لأنه لا تأثير لهما فيه، على حد قوله.

ورأى أن كل ما تفعله الحكومة الإسرائيلية هدفه البقاء السياسي، وقد تسبب إهمالها بشرخ كبير في المجتمع.

كما أكد وزير الدفاع السابق أن كل المسؤولين عما سماه الفشل في 7 أكتوبر/تشرين الأول -في إشارة إلى طوفان الأقصى- يجب أن يرحلوا، ومن ضمنهم رئيس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس الأركان.

كما أكد ضرورة عدم تعريض جنود الجيش للخطر، وإقامة منظومة صواريخ بإمكانها ضرب أي هدف في إيران خلال 8 دقائق، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية