"تقدموا لتجمعوا أشلاءكم".. القسام تبث عمليات نوعية جديدة في جباليا

عرضت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- مشاهد من استهداف مقاتليها قوات خاصة إسرائيلية أثناء دخولها أحد المنازل شرقي مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، فضلا عن إسقاط قذيفة من طائرة مسيّرة تابعة لها.

ويعود فيديو القسام إلى 14 مايو/أيار الجاري، حيث جرى استهداف القوات الخاصة الإسرائيلية بعبوة أفراد "رعدية" ضمن كمين مركب.

وبعد عملية التفجير علت هتافات التكبير، في حين قال أحد مقاتلي القسام "قسما سنأتيكم بالموت الزؤام"، وأضاف "تقدموا لتجمعوا أشلاءكم أيها الجبناء".

وأمس الثلاثاء، أعلنت القسام تنفيذ عملية مركبة في نهاية شارع مدارس مخيم جباليا إذ استهدفت قوة خاصة إسرائيلية تحصنت داخل أحد المنازل بقذيفة مضادة للأفراد، كما تم استهداف الجنود فور إخلائهم لأسفل المنزل بعبوة مضادة للأفراد ووقعوا بين قتيل وجريح.

وأضافت القسام، في بيان لها عبر قناتها على تليغرام، أنه "بعد وقت قصير تقدم عدد من عناصرها صوب نفس المنزل وفجروا عبوة مضادة للأفراد في مدخل المنزل وأوقعوا الجنود بين قتيل وجريح".

وأشارت إلى أنه "فور تقدم قوة مدرعة لإنقاذ المصابين وانتشال القتلى، استهدف عناصرها دبابة ميركافا بقذيفة (الياسين 105) وفجرنا دبابة ميركافا ثانية بعبوة شواظ".

إسقاط قذيفة قسامية

في سياق متصل، بثت القسام مشاهد -تعود إلى أمس الثلاثاء- تظهر إسقاط قذيفة من طائرة مُسيّرة على جنود إسرائيليين شرقي جباليا، وقالت إن شظايا القذيفة أصابت عددا من الجنود.

وهذه المرة الثانية التي تستخدم فيها القسام طائرة مسيّرة لاستهداف الاحتلال وآلياته في جباليا، وذلك بعد يومين من إسقاط قذيفة على دبابة ميركافا إسرائيلية وتوثيق لحظة إصابتها.

ودأبت كتائب القسام في غزة على توثيق عملياتها ضد قوات وآليات جيش الاحتلال في مختلف محاور القتال منذ بدء العملية البرية الإسرائيلية في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وظهرت خلال المقاطع المصورة تفاصيل كثيرة عن العمليات التي نفذت ضد قوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة