الشارع الجزائري تحت الصدمة.. العثور على شاب اختفى منذ قرابة 30 عاما

الشاب الجزائري بن عمران عمر عثر عليه بعد غياب 28 عاما في حفرة تحت الأرض بمنزل جاره الواقع ببلدية الڨديد .. المصدر: @zouDZDZ عبر تويتر
الشاب الجزائري عمر بن عميرة عثر عليه بعد غياب 28 عاما في حفرة تحت الأرض بمنزل جاره (مواقع التواصل)

في واقعة وصفت بأنها "أغرب من الخيال" تداولها رواد المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي عن شاب جزائري ينحدر من ولاية الجلفة الجزائرية، اختفى قبل 28 سنة وعثر عليه في حالة مأساوية بمستودع جاره.

المفقود عمر بن عميرة، اختفى من منزله ولم يعثر له على أثر، منذ عام 1996، وظلّت عائلته تبحث عنه بلا كلل، مستعينة بالشرطة ووسائل الإعلام، لكن دون جدوى.

ومع مرور السنوات، فقدت العائلة الأمل، واعتبرت أن ابنهم قد مات. وتوفيت والدة عمر بن عميرة حزنا على فقدان ابنها، وظلّ والده يعيش على أمل العثور عليه يوما ما.

ضجت شبكات التواصل الاجتماعي، أمس الثلاثاء، بالحديث عن الشاب عمر، وأعرب الكثيرون عن أسفهم لما حدث للشاب خاصة بعد وفاة والدته حزنا عليه في عام 2007.

فيما وصف مستخدمو منصة "إكس" قصة الشاب عمر بـ"الغريبة والأقرب إلى الخيال" خاصة وأن المختطف جار الضحية.

وذكرت وسائل إعلام جزائرية، نقلا عن بعض أقارب وجيران الشاب أن السكان تداولوا أخبارا "يقال إن مرجعها منشور على صفحات التواصل الاجتماعي من شخص مقرب من مختطفه يؤكد أن الشاب المختفي على قيد الحياة وبصحة جيدة".

وحين راجت هذه الأخبار بدأت أسرته في البحث عنه مجددا، وبدأت تستحضر بعض الأدلة، ليعاد فتح ملف التحقيق لدى النيابة العامة أمس الثلاثاء.

وقالت الأخيرة في بيان إنها "تلقت شكوى مساء 12 مايو/أيار الجاري من شقيق شخص مفقود منذ قرابة 30 عاما بأن المفقود في منزل جارهم في بلدية القديد داخل زريبة أغنام".

وأضافت أنه إثر هذا البلاغ أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة الإدريسية مصالح الدرك الوطني بفتح تحقيق معمّق وإرسال الشرطة إلى المنزل المذكور، حيث عثر على الشخص المفقود وتم توقيف المشتبه فيه البالغ من العمر (61 عاما).

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي