مصر: إسرائيل المسؤولة الوحيدة عن الكارثة الإنسانية في غزة

شكري: الأزمة الإنسانية في غزة نتيجة للاعتداءات الإسرائيلية المستمرة منذ 7 أشهر (رويترز)

رفضت مصر -اليوم الثلاثاء- تصريحات إسرائيلية تحملها مسؤولية منع الكارثة الإنسانية التي يواجهها الفلسطينيون في قطاع غزة حاليا، وقالت إن إسرائيل هي المسؤولة الوحيدة عن هذه الأزمة.

وتعقيبا على تصريحات بهذا الشأن لوزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، قال نظيره المصري سامح شكري -في بيان نشرته الوزارة- إن بلاده تؤكد رفضها القاطع لسياسة لي الحقائق والتنصل من المسؤولية التي يتبعها الجانب الاسرائيلي، منددا بمحاولات تل أبيب اليائسة تحميل مصر المسؤولية عن الأزمة الإنسانية غير المسبوقة التي يواجهها قطاع غزة، والتي هي نتاج مباشر للاعتداءات الإسرائيلية العشوائية ضد الفلسطينيين لأكثر من 7 أشهر.

وتابع الوزير المصري أن سيطرة الجيش الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، والعمليات العسكرية الإسرائيلية في محيط المعبر وما ينتج عنها من تعريض حياة العاملين في مجال الإغاثة وسائقي الشاحنات لمخاطر محدقة، يشكلان السبب الرئيسي في عدم القدرة على إدخال المساعدات من المعبر.

الدبابات الإسرائيلية انتشرت بالجانب الفلسطيني من معبر رفح في السابع من الشهر الجاري (رويترز)

ليّ الحقائق

واتهم وزير الخارجية المصري تل أبيب بليّ الحقائق في ما يتعلق بإدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وطالبها بالاضطلاع بمسؤوليتها القانونية باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي قال في بيان إن "مهمة منع حدوث أزمة إنسانية في قطاع غزة تقع الآن على عاتق أصدقائنا المصريين".

وأضاف أن حركة حماس لن تسيطر مرة أخرى على معبر رفح، قائلا إنها ضرورة أمنية لن تتنازل عنها إسرائيل.

وقد أدت سيطرة الجيش الإسرائيلي على معبر رفح قبل أسبوع إلى توقف دخول المساعدات عبره، مما أثار تحذيرات دولية من تفاقم الأزمة الإنسانية القائمة في غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات