بعد إقالة شويغو.. توقيف مسؤول كبير بوزارة الدفاع الروسية

Photo: RIA Novosti / Vladimir Astapkovich
رئيس الإدارة العامة للكوادر في وزارة الدفاع الروسية يوري كوزنيتسوف (الصحافة الروسية)

أُوقف مسؤول كبير في وزارة الدفاع الروسية مكلف بإدارة الموارد البشرية بتهمة القيام بـ"أنشطة إجرامية"، في ثاني إجراء من نوعه في أقل من شهر، حسبما ذكرت وكالة تاس الروسية الرسمية للأنباء اليوم الثلاثاء.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية قولها إنه تم توقيف رئيس الإدارة العامة للكوادر في وزارة الدفاع الروسية، الفريق يوري كوزنيتسوف.

وأوضحت المصادر أن المسؤول يشتبه بارتكابه جريمة، وأن القضية تحقق فيها الإدارة العامة للتحقيقات العسكرية في لجنة التحقيقات الروسية.

وأضافت أنه تم تفتيش مكتب كوزنيتسوف ومنزله، وأن المحقق قد طلب من المحكمة احتجاز كوزنيتسوف على ذمة التحقيق. ولم تذكر المصادر أي تفاصيل بشأن التحقيقات أو الجريمة التي يشتبه في ارتكاب المسؤول إياها.

وكان كوزنيتسوف يترأس الإدارة المختصة بحماية أسرار الدولة في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية خلال الفترة بين 2010 و2023، وتولى منصبه الأخير في مايو/أيار 2023.

ويأتي توقيفه بعد فترة وجيزة من إقالة وزير الدفاع سيرغي شويغو بشكل مفاجئ بعدما شغل هذا المنصب منذ عام 2012.

كما يأتي بعد توقيف تيمور إيفانوف نائب وزير الدفاع الروسي، المسؤول عن بناء المنشآت العسكرية، نهاية أبريل/نيسان الماضي بتهمة الفساد و"قبول رشوة" ووضعه في الحبس الاحتياطي، حيث يواجه عقوبة السجن 15 عاما في حال إدانته.

وشهد الجيش الروسي فضائح فساد عدة، خصوصا في التسعينيات والعقد الأول من القرن الـ21، بعد تفكك الاتحاد السوفياتي، صدرت في إطارها أحكام مشددة بالسجن.

المصدر : وكالات