روسيا تتقدم في خاركيف وبلينكن يتعهد بضمان أمن أوكرانيا

آثار ضربة صاروخية روسية وسط الهجوم الروسي على خاركيف (رويترز)

أكد الجيش الروسي -الثلاثاء- أنه يتقدم بعمق في الخطوط الدفاعية الأوكرانية في منطقة خاركيف في شمال شرق البلاد، في حين تعهد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال زيارة له لكييف بدعم أوكرانيا حتى "ضمان" أمنها في مواجهة روسيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية -في بيان- إن القوات الروسية -التي تشن حاليا هجوما بريا بمنطقة خاركيف- سيطرت على بلدة بوغروفاتكا القريبة من الحدود الروسية ومن مدينة فوفتشانسك الأوكرانية وتقدمت بعمق في الدفاعات الأوكرانية.

خارطة أوكرانيا - خاركيف
روسيا قالت إنها تقدمت بعمق في الدفاعات الأوكرانية في خاركيف (الجزيرة)

كما قالت وزارة الدفاع الروسية إنّ أنظمة الدفاع الجوي أسقطت فوق منطقة بيلغورود، جنوب غربي روسيا، 25 صاروخا أطلقت من أوكرانيا، كما أسقطت الدفاعات الجوية الروسية أيضا -مساء أمس الاثنين- صاروخين و6 قنابل جوية مسيرة وموجهة فوق مقاطعة بيلغورود.

وقد أصيبت امرأة بجروح خطيرة، كما أدى القصف إلى ضرر كبير في المباني السكنية والمركبات، وانقطاع الكهرباء في بعض المناطق.

من جهته، قال أندريه بيلوسوف المرشح لمنصب وزير الدفاع الروسي -اليوم الثلاثاء- إن المهمة الرئيسية لروسيا هي تحقيق النصر في ساحة المعركة في أوكرانيا بأقل قدر من الخسائر في القوات.

وقال بيلوسوف، الخبير الاقتصادي الذي رشحه الرئيس فلاديمير بوتين بشكل غير متوقع -يوم الأحد- ليحل محل سيرغي شويغو، إن القطاع العسكري بحاجة إلى مزيد من الكفاءة والابتكار لتحقيق أهدافه.

وأضاف في جلسة برلمانية "المهمة الرئيسية بالطبع تظل تحقيق النصر، وضمان تحقيق الأهداف العسكرية والسياسية للعملية العسكرية الخاصة التي حددها الرئيس. وفي الوقت نفسه، أرغب في التأكيد على ذلك بصفة خاصة، بأقل قدر من الخسائر البشرية".

بلينكن (وسط يمينا) خلال اجتماعه في كييف مع الرئيس الأوكراني وفريقه (الأناضول)

زيارة بلينكن

من ناحية أخرى، أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أنّ حزمة مساعدات عسكرية أميركية بدأت بالوصول إلى أوكرانيا، وسيصل مزيد منها قريبا، مشيرا إلى أنّ هذه الدفعة ستحدث فارقا حقيقيا في المواجهات مع الجيش الروسي.

وتعهد بلينكن -الثلاثاء- خلال كلمة ألقاها أمام طلاب في كييف بأن تدعم الولايات المتحدة أوكرانيا حتى يتم "ضمان" أمنها في مواجهة روسيا.

وقال بلينكن "جئت إلى أوكرانيا حاملا رسالة: أنتم لستم وحدكم". وأضاف "الولايات المتحدة معكم منذ اليوم الأول". وتابع "سنبقى معكم حتى يتم ضمان أمن أوكرانيا وسيادتها وقدرتها على اختيار مسارها".

وأعلن بلينكن أن على المجتمع الدولي أن يجبر روسيا على دفع ثمن الدمار الذي خلفته في أوكرانيا خلال أكثر من عامين من الحرب.

وقال "ما دمره (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين، يجب أن تدفع روسيا لإعادة بنائه.. منحَنا الكونغرس سلطة وضع اليد على الأصول الروسية في الولايات المتحدة، ونحن ننوي استخدامها".

وكان بلينكن قد أجرى محادثات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف التي وصلها -صباح اليوم الثلاثاء- في زيارة لم يعلن عنها من قبل.

من جانبه، قال زيلينسكي إنّ بلاده بحاجة إلى بطاريتين للدفاع الجوي لاستعمالهما في المعارك الدائرة في خاركيف الآن، مؤكدا أن العجز الأكبر لدى أوكرانيا هو في الدفاع الجوي.

المصدر : الجزيرة + وكالات