اقتحامات بالضفة ومستوطنون يرفعون علم الاحتلال في باحات الأقصى

قوات الاحتلال اقتحمت قرى وبلدات في نابلس والخليل واعتقلت شابا ودهمت عددا من المنازل (رويترز)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرى وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، في حين اعتدى مستوطنون إسرائيليون على ممتلكات فلسطينية وأحرقوا أراضي زراعية، ورفع آخرون علم الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامهم المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت -صباح اليوم الثلاثاء- مدينة نابلس بالضفة الغربية، ودهمت عدة منازل واعتقلت شابا فلسطينا بعد مداهمة منزله بالمدينة الواقعة شمالي الضفة.

وأوضح شهود عيان أن قوات الاحتلال معززة بعدد من الآليات العسكرية دهمت شارع عمان شرقي نابلس، واقتحمت منازل عدة وفتشتها ونكلت بالسكان. واعتقلت أحد الشبان قبل أن تنسحب منه.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن اشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس بالضفة الغربية خلال اقتحامها المدينة.

كما أظهرت مقاطع فيديو بثتها مواقع فلسطينية قوات الاحتلال وهي تنسحب من البلدة القديمة في نابلس بعد اقتحامها لعدة ساعات.

وقال مراسل الجزيرة إن مستوطنين اقتحموا تحت حماية جيش الاحتلال موقع تل ماعين الأثري شرق يطا جنوب الخليل.

ونقلت شبكة قدس الإخبارية الفلسطينية عن مصادر محلية فلسطينية قولها إن مجموعة من المستوطنين اعتدت على شابين فلسطينيين قرب بلدة دوما جنوب شرق نابلس.

كما ذكرت مواقع إخبارية فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت صباح اليوم بلدتي دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، وبني نعيم شرق مدينة الخليل.

تدنيس الأقصى وإتلاف مساعدات

من جهته، قال مراسل الجزيرة إن مستوطنين رفعوا علم إسرائيل خلال اقتحامهم -صباح اليوم الثلاثاء- ساحة المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

وأظهرت مقاطع فيديو مجموعة من المستوطنين وهم يرفعون علم إسرائيل في باحات الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي الضفة الغربية أيضا، أضرم مستوطنون النار في كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية كانت في طريقها عبر الضفة إلى قطاع غزة.

ووقع الاعتداء في بلدة بيت عَوَّا غرب مدينة دورا جنوب الخليل.

وكان مستوطنون أوقفوا الشاحنات المحملة بالبضائع ظهر أمس الاثنين، وأفرغوا حمولتها وأتلفوا جزءا من البضائع، وعادوا مساءً وأضرموا النار فيما تبقى منها.

كما عرقل مستوطنون مرور شحنة مساعدات إلى غزة عبر معبر ترقوميا غربي مدينة الخليل.

وكان عدد من الإسرائيليين إلى جانب أهالي أسرى في غزة اعترضوا ظهر أمس قافلة مساعدات محملة بالمواد الغذائية خلال توقفها للفحص الأمني على المعبر.

وعمد المعترضون إلى إتلاف محتويات الشحنة، وأكدوا رفضهم السماح بنقل أي مساعدات إلى سكان غزة في ظل استمرار احتجاز الأسرى الإسرائيليين في القطاع.

يذكر أن الاحتلال بموازاة حربه على غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، صعّد عملياته بالضفة مخلفا 498 شهيدا ونحو 5 آلاف جريح، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وارتفع عدد المعتقلين في الضفة الغربية المحتلة إلى 8710 فلسطينيين منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفق أرقام جديدة صادرة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات