لافروف: مستعدون لمواجهة الغرب عسكريا في أوكرانيا

World Leaders Gather At 77th United Nations General Assembly
لافروف انتقد محادثات الشهر المقبل في سويسرا بشأن السلام في أوكرانيا دون مشاركة روسيا (الفرنسية)

أعلن القائم بأعمال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو مستعدة لمواجهة الغرب على أرض المعركة في أوكرانيا إذا ما تطلب الأمر، في وقت تحقق فيه موسكو تقدما في منطقة خاركيف.

وقال لافروف، في جلسة برلمانية عن إعادة ترشيحه للمنصب في حكومة جديدة، إن روسيا مستعدة للحوار على أن ينطلق من الوقائع الراهنة في المنطقة.

وكثفت روسيا تحذيراتها من مخاطر المواجهة المباشرة مع حلف شمال الأطلسي (الناتو) منذ أن رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استبعاد احتمال إرسال قوات غربية لأوكرانيا في مرحلة ما.

وقال الكرملين -الأسبوع الماضي- إن إرسال قوات من حلف الناتو إلى أوكرانيا قد يكون خطيرا للغاية. ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأمر بأنه قد يؤدي إلى نشوب الحرب العالمية الثالثة.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن لافروف انتقد محادثات ستجرى الشهر المقبل في سويسرا بشأن السلام في أوكرانيا دون مشاركة روسيا.

عسكريا، أفادت مواقع عسكرية روسية بأن القوات الروسية دخلت مدينة فولشانسك في مقاطعة خاركيف، وأن المعارك مع الجيش الأوكراني تدور داخل المدينة، وأن الجيش الروسي سيطر اليوم على 3 بلدات جديدة في المقاطعة.

وقد أقر الجيش الأوكراني، اليوم الاثنين، بأن القوات الروسية تحقق تقدما في هجومها بمنطقة خاركيف شمالي شرقي أوكرانيا.

نقطة تفتيش أوكرانية خارج خاركيف في الوقت الذي تحرز فيه القوات الروسية تقدما في المنطقة (الفرنسية)
نقطة تفتيش أوكرانية خارج خاركيف في الوقت الذي تحرز فيه القوات الروسية تقدما في المنطقة (الفرنسية)

يشار إلى أن القوات الروسية تشن حملة منسقة داخل المنطقة، مما أثار قلق الأوكرانيين وحلفائهم في الغرب من أن هجوما شاملا على مدينة خاركيف الكبرى هو أمر وشيك الحدوث.

وتقع مدينة خاركيف، ثاني أكبر مدن أوكرانيا، على بعد 30 كيلومترا فقط إلى الجنوب من الحدود الروسية.

وفي سياق آخر، أعلن المتحدث باسم الجيش الأوكراني استبدال القائد العسكري الجنرال يوري جالوشكين المسؤول عن خط المواجهة في شمال شرق خاركيف.

وقد أسندت قيادة هذه الجبهة للعميد ميخايلو دراباتي الذي عيّن في فبراير/شباط الماضي نائبا لرئيس الأركان في الجيش الأوكراني مسؤولا عن التدريب العسكري، وكان قبل ذلك رئيسا لمجموعة العمليات "خيرسون".

وجاء القرار غداة الهجوم الروسي البري الواسع على شمال شرق أوكرانيا والمستمر منذ الجمعة الماضي.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن قواته تخوض معارك ضارية مع الجيش الروسي المتقدم في منطقتين حدوديتين. وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية إن القوات الروسية نفذت 22 هجوما على الأقل خلال 24 ساعة في جزأين من منطقة خاركيف وحققت نجاحا تكتيكيا، على حد وصف البيان الأوكراني.

من جهة أخرى، أعلن حاكم مقاطعة بيلغورود جنوب روسيا ارتفاع عدد القتلى جراء قصف أوكراني للمدينة إلى 19 قتيلا و27 مصابا.

وكانت القوات الأوكرانية قد استهدفت أمس مدينة بيلغورود بالصواريخ مما أدى إلى انهيار مبنى سكني من 10 طوابق.

المصدر : الجزيرة + وكالات